إدارة العميد حلت المشكل المالي وارتياح وسط اللاعبين

إدارة العميد حلت المشكل المالي وارتياح وسط اللاعبين

عاد الهدوء

إلى بيت العميد وتراجع اللاعبون نهائيا عن فكرة مقاطعة التدريبات بعدما توصلت إدارة عمروس إلى حل نهائي لمشكل المستحقات، حيث دخلت الأموال خزينة الفريق، الأمر الذي لقي ارتباح وسط اللاعبين ظهر أمس وتوجهوا إلى البنك من أجل الاستفادة من مستحقاتهم بعد طول انتظار دام أكثر من ثلاثة أسابيع. وقد جرت الحصة التدريبية التي برمجها مساء أمس المدرب الان ميشال في غابة بوشاوي في ظروف حسنة وبمعنويات مرتفعة، خاصة بعد تسوية المشكل المالي كما شهدت حصة أمس عودة المهاجم يونس الذي كان قد علق عودته إلى التدريبات بتسوية مستحقاته.

وبعد نجاح الرجل الأول في المولودية من تفكيك القنبلة الموقوتة واقناع اللاعبين على العدول عن قرار المقاطعة، سيشرع في التفاوض مع كوادر التشكيلة بداية من الأسبوع القادم، حيث تنتظره مهمة صعبة في إقناع يونس وبوقش والحارس بن حمو وكذا الايفواري جون مارك بيني الذي ينتهي عقده شهر جوان القادم، شأنه في ذلك شأن المدافع الأيسر بابوش. وكان الاتصال الذي أجراه عمروس مع بعض اللاعبين قد أثار استياء كوادر التشكيلة المنتهية عقودها سيما وأن الأخبار تتحدث عن عروض مغرية قدمها رئيس المولودية للاعبين المستهدفين، على غرار يحي شريف وزياية. وإذا كان موقف أغلبية اللاعبين الأساسيين غير واضح فإن المدافع زدام أعطى موافقته بتجديد عقده في المولودية رغم اتصال الادارة بعدة مدافعين في منصبه.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة