إدارة القبة تضع سونغاري وتوشي في ورطة بسبب العجز المالي

انطلق العد التنازلي

من جهة الرئيس المؤقت لرائد القبة مرزاق توشي، الذي سيجد نفسه مع مطلع الشهر القادم، أمام حتمية تسوية مستحقات لاعبيه الخاصة بالشطر الثاني من منحة الامضاء  والتزامه بوعده الذي قطعه أمام اللاعبين في الاجتماع الذي خص به التشكيلة قبل التنقل إلى البرج. ويدرك العارفون بشؤون النادي القبي، أن أي تأخر من لدن الإدارة في تسوية مستحقات اللاعبين، قد يعقد أمور الفريق أكثر، لاسيما وأن اللاعبين بحاجه إلى تحفيز في هذه الفترة بالذات. لكن وحسب المصادر المقربة من إداراة الرائد، فإن خزينة الفريق تمر بضائقة مالية حادة، عجزت حتى عن تغطية بعض النفقات اليومية للنادي. وهو ما جعل الفريق يجري تربصا متواضعا في فندق “نسيب بيش بسطاوالي” .الرجل المؤقت على رأس النادي القبي الذي رفض في البداية مواجهة مولودية باتنة وفق البرمجة الجديدة يوم 30 مارس الجاري، ما كان له إلا زن يتراجع عن موقفه، بعدما أدرك أن صاحب القرار الأول في الفريق قد أعطى موافقته للرابطة على هذا التغيير دون مراعاة مصلحة النادي.

على صعيد آخر، قرر المدافع سونغاري مغادرة الفريق متجها إلى مسقط رأسه بوركينافاسو، بعدما تعرض للإهمال والتهميش من طرف إدارة  القبة التي أبعدته عن المنافسة بداعي الإصابة التي تعرض لها. وتجاهلت معاناة اللاعب إلى درجة أنه لم يتمكن من اقتناء الدواء للعلاج وإجراء الفحوصات الطبية، الأمر الذي جعل اللاعب يفكر جديا في فسح العقد مع الفريق الموسم القادم.

ويواصل أشبال المدرب صفصافي التحضيرات لمباراة باتنة في ظروف خاصة، بعدما اضطر الطاقم الفني إلى تغيير برنامج العمل، حيث استفاد اللاعبون أمس من يوم راحة منح من طرف الطاقم الفني للفريق.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة