إدارة الموك تتخذ إجراءات قانونية جديدة ضد برحايل وبن كحول

 

قررت إدارة مولودية قسنطينة توجيه آخر إعذار للرئيس السابق محمد برحايل، من أجل تسليمها التقرير المالي للموسم السابق، والذي كان فيه الرجل الأول في الفريق. وقد منحت إدارة الرئيس مدني برحايل مهلة حتى الداربي أمام شباب قسنطينة، وإلا سترفع ضده دعوى قضائية جزائية وأخرى مدنية ،بسبب الأضرار الكبيرة التي سببها للفريق، كما سيتم شطب عضويته من الجمعية العامة المقررة في 16 أفريل القادم، ولن يقتصر التهديد بشطب العضوية من برحايل فقط ،بل ذلك يخص كل من لم يدفع حقوق الاشتراك المقدرة بـ 12 ألف دينار قبل 31 مارس الحالي.

 من جهة أخرى، طالبت إدارة الموك بإجراء خبرة جديدة على التقرير المالي الخاص بالرئيس بن كحول، الذي تولى أمور الفريق لمدة ثلاثة أشهر فقط قبل 4 مواسم، وذلك بسبب الاختلاف الموجود في الأرقام المقدمة. وبعيدا عن كل ذلك، تلقت الإدارة موافقة الولاية على تكفل الموك بتسيير الداربي، الذي من المقرر أن يلعب يوم الجمعة 27 مارس، بدلا من الخميس، وقد حددت إدارة الرئيس مدني ثمن تذاكر الدخول بـ 200دج للمدرجات المكشوفة و300دج للمدرجات المغطاة، فيما لم يحدد بعد عدد التذاكر التي ستسلمها لإدارة شباب قسنطينة، أما بخصوص اللقاء القادم أمام شباب باتنة، فمن الممكن أن لا يؤجل، بعدما جددت الرابطة الوطنية التأكيد على موعده الأول، ولكن سيجرى بملعب أول نوفمبر بباتنة، وليس ببجاية كما أعلنت من قبل وسيديره الحكم ماضي بمساعدة تباني وأوخالد.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة