إدارة النصرية تفرض حصارا إعلاميا على اللاعبين والعلاوة الشهرية ما زالت رهينة الوعود

فرضت إدارة نصر

حسين داي حصارا إعلاميا على اللاعبين بمنعهم من الإدلاء بأي تصريح لمختلف وسائل الإعلام، في خطوة لم يسبق لإدارة الرئيس محمد تومي وأن أقدمت عليها، كرد منها على إحدى اليوميات الرياضية التي انتقدت المدرب نور بن زكري. 

ولم تتوانَ الإدارة بإيعاز من القائم على العارضة الفنية لتشكيلة “الملاحة” نور بن زكري في الإقدام على هاته الخطوة. والتي وإن بدا ظاهرها كرد من طرف الإدارة على هاته اليومية الرياضية، إلا أن باطنها يهدف إلى إبعاد اللاعبين عن الضغط الكبير المفروض عليهم، خاصة بعد التعثر الأخير  الذي مني به الفريق بميدانه أمام اتحاد البليدة والذي ما زال يلقي بظلاله على الفريق، حيث ارتأى المدرب بن زكري الإقدام على استغلال هاته الفرصة، قصد تمكين لاعبيه من التركيز على الإمتحان المقبل في إطار البطولة، حيث تجري التدريبات كما سبق لنا الإشارة إليه في أحد أعدادنا السابقة بدون جمهور، وقد توعدت الإدارة باتخاذ إجراءات عقابية في حق كل مخالف لهذا الإجراء.

 إلى ذلك، ما زال اللاعبون يترقبون بشغف الحصول على مستحقاتهم المالية العالقة المتمثلة في العلاوة الشهرية لشهر فيفري المنصرم، والتي وعدت الإدارة بتسويتها خلال الأيام القليلة المقبلة على أقصى تقدير. بمقابل ذلك وفي إطار استعدادات الفريق للقاء المقبل أمام مولودية العلمة، برمج الطاقم الفني بقيادة المدرب الأول نور بن زكري مباراة ودية تحضيرية نهاية هذا الأسبوع وبالتحديد غدا، أمام اتحاد الحراش، مستغلا ركون البطولة للراحة نهاية هذا الأسبوع، بسبب مباريات الدور ربع نهائي من منافسة السيدة الكأس، مع إمكانية برمجة مواجهة ودية تحضيرية بداية الأسبوع المقبل. وكما سبق وأن أوردناه في أحد أعدادنا السابقة، فإن المهاجم حديوش قد اطمأن على حالته الصحية وقد عاد أمس إلى جو التدريبات بصفة عادية، حيث تجري التشكيلة التدريبات بتعداد مكتمل، أين يركز المدرب بن زكري مليا على الجانب البدني الذي أخذ قسطا معتبرا من اهتماماته على مدار هذا الأسبوع.    

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة