إدارة جمعية الخروب تتحدث عن سوء استقبال بتلمسان وتتهم

لم تتمكن جمعية الخروب من العودة ولو بنقطة وحيدة من تنقلها أول أمس الجمعة إلى تلمسان بعد أن منيت بهزيمتها الثامنة هذا الموسم والسادسة خارج الديار

أمام فريق لم يفز منذ ثمانية أسابيع كاملة ويعتبر الأضعف داخل قواعده بتضييعه 18 نقطة كاملة ومع ذلك لم يتمكن أشبال بوغرارة من الإستفادة من من كل ذلك وعادوا بهزيمة وضعتهم على مقربة من المنطقة الحمراء ذلك أنَ الفارق عن ثالث المهددين بالسقوط مولودية وهران هو ثلاث نقاط فقط، ثم ان الجمعية تنتظرها تنقلات إلى وهران، حسين داي والبرج وهي فرق تصارع من أجل البقاء، بالتوازي مع استقبالها فرقا قوية بملعب عابد حمداني.

دحلب وبن يمينة في قفص الاتهام
إتهمت إدارة جمعية الخروب اللاعب السابق لوداد تلمسان والذي يشغل حاليا منصب مدرب مساعد بالاعتداء على الكاتب العام علي بدَالة مابين شوطي المقابلة حين وجه له لكمة قوية أمام أنظار الجميع ودون أن يحرَك أحد من مسيَري الوداد ساكنا، وقد جاء إعتداء دحلب على المسَير الخروبي في سياق الضغط الذي حاول الفريق المحلي ممارسته على الجمعية خاصة بعد نهاية الشوط الأول بالتعادل الذي كان قد أزم وضعية الوداد ما جعل الضغوطات تشتد مابين شوطي المباراة من اجل التأثير ي اللاعين حسب الادارة، التي تؤكد أن الحارس السابق للوداد بن يمينة مارس كل أنواع الإستفزازعليهم مستعملا بعض الألفاظ التي لاتليق بمكانته كمربي ولاعب سابق،وذكرت ادارة الجمعية أن تلمسان كانت قد عادت بالفوز من الخروب ولم يطلها غضب اي كان بل خرجت تحت التصفيقات.

أنصار الوداد رشقوا اللاعبين والمدرب بوعلي اعتذر
لم يتوقف الربع ساعة الأسود الذي عاشه الخروبية ما بين الشوطين عند تصرفات دحلب وبن يمينة وبعض المسييَرين فالأسوأ حدثمن خلال تصرفات الأنصار الذين رشقوا غرف حفظ ملابس لاعبي جمعي الخروب بالحجارة طوال فترة الراحة وهو ما أثَر كثيرا على بلهادف ورفاقه خاصة أنَه لا احد تدَخل لمحاولة تهدئة الوضع وكانت النتيجة أن فقدوا تركيزهم وتلقى الحارس طوبال الهدف الثاني بعد أربع دقائق فقط من استئناف المرحلة الثانية، يذكر في الأخير أن المدرب بوعلي فؤاد إعتذر نيابة نيابة عن كل التلمسانيين بعد نهاية المقابلة على التصرفات التي حدثت ما بين شوطي المباراة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة