إدارة جمعية الخروب توضح موقفها من قضية موسى مبارك

لم تنتظر إدارة جمعية الخروب طويلا للرد على مراسلة الاتحادية التي طالبت فيها مكتب ميلية بتسديد مبلغ 151 مليون للاعب موسى مبارك الذي حمل ألوان الفريق موسم 2005/2006

بعد استنجاده بهيئة حداج لاستعادة مستحقاته وقد سارعت الإدارة إلى توضيح القضية للجنة المنازعات على مستوى الفاف حيث ضمنت مراسلتها جميع البيانات والأرقام الخاصة بوضعية موسى مبارك الذي تلقى 38 مليون من أصل 180 مليون كانت قيمة منحة الإمضاء ولكن مراسلة الفاف بدل أن تقوم بخصم مبالغ الضرائب و العقوبات المالية ووضعية اللاعب الذي يوجد في وضعية المتخلي عن العمل قامت بحساب مستحقاته كاملة مع إضافة منح المقابلات وهذا ما لم يفهمه مسيرو جمعية الخروب الذين طالبوا الإتحادية في مراسلتهم بتصحيح الوضعية لأن المبلغ المطلوب مبالغ فيه.
من جهة أخرى تنقل ميلية أمس إلى مفتشية العمل بناءا على استدعاء من هذه الهيئة بعد الشكوى الذي تقدم بها نفس اللاعب وقد حمل رئيس لايسكا ملفا كاملا يوضح فيه بالتفصيل وضعية موسى مبارك مع الفريق و الدفاع عن حقوق فريقه ويكون ميلية التقى اللاعب الذي كان حاضرا لنفس السبب، يذكر أنه في حال ما إذا حكمت مفتشية العمل لصالح موسى مبارك فإنها تعطيه بذلك الحق في تجميد رصيد الفريق ومن الممكن أن يكون الطرفان حاولا التوصل إلى اتفاق ودي بخصوص مراسلة الفاف التي كانت هددت جمعية الخروب بخسارة مقابلة على البساط بالإضافة إلى خصم ثلاث نقاط من الرصيد وهذا ما يعني سقوط الفريق بنسبة كبيرة إذا لم تسدد مستحقات موسى مبارك.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة