إدارة شبيبة بجاية تمنع اللاعبين من التصريحات الصحفية

منعت إدارة شيبية بجاية على لسان رئيسها

بوعلام طياب، اللاعبين من الإدلاء بالتصريحات الصحفية، سواء من طرف اللاعبين أو المسيرين، حيث بررت إدارة طياب اتخاذ هذا القرار بالوضعية الصعبة التي يعيشها النادي حاليا وتداول بعض التصريحات على لسان بعض المسيرين لوسائل الإعلام وصفتها بالمشبوهة، إذ قرر الرئيس طياب خلال اجتماعه الأخير بالطاقم الفني والمسيرين إصدار تعليمة خاصة للاعبين مفادها إلزام كل لاعب بالحصول على ترخيص من الإدارة  للإدلاء بأي تصريح صحفي،  والتعليمة تخص حتى التقني الفرنسي جون ايفشاي.

وعلى صعيد اخر، شهدت حصة الاستئناف لنهار أمس عودة المهاجم فريد غازي لأجواء التدريبات بعد تماثله للشفاء من الإصابة التي كان يعاني منها على مستوى الكاحل، حيث قام بالركض على انفراد في انتظار اندماجه مع المجموعة تدريجيا خلال الأيام القليلة القادمة، لإعطاء نوع من الدفع للقاطرة الهجومية للفريق، إذ لا يستبعد أن يكون ضمن قائمة 18 التي ستتنقل لمواجهة جمعية الخروب يوم الاثنين القادم.

ومن جهة أخرى يعيش المدرب الفرنسي جون ايفشاي هذه الأيام ضغوطات رهيبة، سواء من طرف الإدارة أو الأنصار، فلا يوجد أي خيار آخر له سوى العودة بكامل الزاد في المباراة التي ستجمع أبناء يما قورايا بجمعية الخروب لأن أي تعثر آخر تعني إقالته من العارضة الفنية، خاصة وأن اسم المدرب السابق جمال مناد أصبح يتدوال كثيرا في المحيط البجاوي، بعد مطالبة أنصار الفريق بعودته خلال المباراة التي جمعت الشبيبة بنادي ياكار السنغالي.

جمال مناد لـ”النهار” :

أحترم موقف أنصار الشبيبة، ولن أعود إلا بشروط

ولدى اتصال “النهار” بالمدرب السابق لفريق شبيبة بجاية جمال مناد لمعرفة رأيه حول احتمال عودته للعارضة الفنية للشبيبة، أكد أن عودته لن تكون إلا بشروط لتفادي المشاكل التي واجهها خلال إشرافه على الفريق سابقا. ” لقد بلغني خبر رغبة الأنصار في عودتي لتدريب الفريق، وأنا أحترم رأيهم كثيرا لأنه وبكل صراحة البجاوية ذواقون لكرة القدم ولديهم حماسة وغيرة فريدة من نوعها على فريقهم، لاحظتها خلال أيام إشرافي على الفريق، أما بخصوص احتمال عودتي لتدريب فريق شبيبة بجاية فبصراحة أنا أحترم كثيرا موقف الأنصار، ولكن أؤكد لكم أن عودتي لن تكون إلا بشروط، وهذه الشروط مهنية بطبيعة الحال أكثر منها مادية، لأن فريق مثل شبيبة بجاية لا يستحق أن يتواجد به بعض الأشخاص الذين كانو دائما وراء البلبلة وإحداث المشاكل، مما تسبب في تراجع نتائج الفريق وبالتالي ابعادهم من محيط الشبيبة أمر ضروري لكي يرفع الفريق رأسه”


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة