إدارة مولودية باتنة تؤكد حيازتها أدلة تفيد بحصوله على أمواله وتتوعده بالسجن

في الوقت الذي

عاد فيه الهدوء تدريجيا إلى بيت مولودية باتنة، تحضيرا لمواجهة رائد القبة داخل الديار الإثنين القادم، تفاجأت إدارة مولودية باتنة بإقدام اللاعب الأسبق للبوبية مراد كوليب على تجميد رصيد الفريق، وذلك على خلفية مطالبته بـ 85 مليونا يدين بها اللاعب منذ وقت سابق. وهي الخرجة التي حطت كثيرا من معنويات ادارة الرئيس الحاج زيداني، خاصة وأن المرحلة التي يمر بها حاليا، تعد أكثر من حساسة، إضافة إلى أن الخزينة هذه الأيام، تنتظر دخول بعض الأموال من أجل تسوية المستحقات العالقة للاعبين0

 وفي إتصال بأحد المسيرين منتصف نهار أمس ،من أجل إيفادنا بأكثر تفاصيل حول مشكلة تجميد الرصيد، تأكد لنا أن الإدارة بلغتها معلومات تفيد أن اللاعب السابق كوليب وصاحب الحكم القضائي ضد الرصيد، تلقى أمواله كاملة.  وبالتالي، فهو لا يدين بشيئ. وما يثبت قوله، أن عملية تسوية الأموال يصاحبها إمضاء اللاعب شخصيا زائد بصمة الإصبع الأيسر في وثيقة العقد. وهو ما يوجد في عقد كوليب، الذي تحصلت الإدارة على نسخة منه، حيث تنوي رفع شكوى لدى محكمة باتنة من أجل التحري أكثر في القضية، حيث تنوي في حال تأكدها من حصول اللاعب على أمواله، ترك العدالة تأخذ مجراها معه.

وبهذا الخصوص، أكد ذات المسير، إن مصاعب من هذا الحجم لا تزال تعرقل سير الفريق الحسن وتساءل في الأخير: هل إدارة الحاج زيداني جاءت من أجل تسيير الفريق وتسوية الديون العالقة؟ طالبا من الأنصار الوقوف إلى جانب الفريق في مثل هذا الظرف .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة