إدارة وداد تلمسان ساخطة على مناجير غزالي وعبد اللاوي

ختمت تشكيلة وداد تلمسان المرحلة الأولى من البرنامج التحضيري المسطر من طرف المدرب فؤاد بوعلي تحضيرا للموعد المقبل

 

ضد شباب باتنة، وذلك بلقاء تطبيقي عشية أول أمس على أرضية ملعب بيروانة بين لاعبي التشكية في مباراة، أقحم فيها بوعلي جميع اللاعبين، وهذا قصد الوقوف عن قرب على مدى جاهزيتهم، خاصة بالنسبة للاعبين الغائبين عن المواعيد الماضية، على غرار الوجدي ولعياطي، وكذلك الحارس عبيدي ووسط الميدان عبد العزيز عبيدي، الذي برز بشكل ملفت للانتباه، بالإضافة إلى العائد من إصابة طويلة أمين تيولي والذي أبان عن إستعدادت بدنية طيبة، قد تجعل بوعلي أمام الأمر الواقع في ضرورة منحه الفرصة للعودة للتشكيلة الأساسية ابتداء من اللقاء المقبل ضد أشبال المدرب القدير بن يلس . على صعيد آخر وحسب مصادر جد موثوقة، فإن الإدارة التلمسانية وعلى رأسها رشيد بوراوي أبدت امتعاضا كبيرا من التصريحات الأخيرة لمناجير الثنائي غزالي وعبد اللاوي قادة يوسفى، خاصة فيما يخص العروض الكثيرة المتهاطلة على هذا الثنائي من طرف عدة فرق، خصوصا الهداف الصاعد يوسف غزالي المتألق بشكل ملفت للانتباه هذا الموسم، حيث أكدت نفس المصادر بأن بوراوي كان قد تحدث مطولا مع قادة يوسفى بشأن هذا الأمر على هامش المباراة الماضية ضد سريع المحمدية، حيث طالبه بضرورة احترام العقد الذي يربط هذا الثنائي مع الوداد، حيث يمتد عقد عبد اللاوي لغاية نهاية هذا الموسم، أما غزالي فهو مرتبط مع الوداد إلى غاية 2012 . وقد جاء تصرف الإدارة التلمسانية مع مناجير هذا الثنائي، بعد الضجة الإعلامية الكبيرة التي أحدثها في الأيام الماضية، خاصة ذكره بأنه اجتمع مع رئيس شبيبة القبائل حناشي بشأن تحويل الثنائي للفريق القبائلي خلال نهاية هذا الموسم، وهنا جاء رد الإدارة التلمسانية واضحا بشأن هذه القضية، مطالبة قادة يوسفى بالابتعاد عن هذه الأمور التي قد تؤثر بالسلب على مردود هذين اللاعبين خاصة بالنسبة للمهاجم غزالي .

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة