إدارتـا كـنـال بلـوس و أورونـج الفـرنسيتيـن تفـضـحـان روراوة

إدارتـا كـنـال بلـوس و أورونـج الفـرنسيتيـن تفـضـحـان روراوة

كشف مسؤول البرمجة لدى القناة الفرنسية ”كنال بلوس” أن قناته وكذا ”أورونج” لم تتفاوضا أبدا مع الاتحادية الجزائرية لكرة القدم بخصوص البث التلفزيوني الخاص بالدوري المحلي، مشيرا في ذات السياق أن البرمجة الخاصة لموسم 2010 /2011 انتهى من ضبطها وهو ما يؤكد استبعاد تطبيق هذا المشروع في الفترة المقبلة.

من جانب آخر، عاد أول أمس رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم محمد روراوة على هامش الندوة الصحفية التي عقدها بمركب ملعب 5 جويلية الأولمبي للحديث عن قضية الاستعانة مجددا باللاعبين الأجانب في البطولة الجزائرية، خاصة بعد المرحلة الهامة التي ستخوضها هذه الأخيرة بعد ترسيم قانون الاحتراف للموسم الكروي الجديد، وهو ما يتناقض بالفعل مع أهداف هذا المشروع الذي يسعى إلى تكوين وتطوير المادة المحلية، لكن كلام روراوة من خلال هذه الندوة كشفت عن تناقضات كثيرة، ففي الفترة السابقة كان رئيس الفاف من أشد المعارضين لفكرة الإعتماد على اللاعبين الأجانب في البطولة المحلية، لأن قدومهم حسب قوله من شأنه أن يؤثر على مستوى البطولة ومن ثمة وضع حاجز لتألق العناصر المحلية التي تعد أساس بناء أي منتخب قومي، وهو ما لا يصب في صالح الكرة الجزائرية. والأكيد أن دخول الأندية الجزائرية عالم الإحتراف كان يتوجب على المسؤول الأول في قصر دالي ابراهيم أخذ احتياطاته من هذا الجانب طالما أن فكرة انتداب الأجانب سيكون في صالح طرف واحد دون الآخر وهي إشارة الى تضرر بعض المواهب المحلية التي لا تقل مستوى عن نظيرتها في الخارج وبالرغم من إقرار روراوة واعترافه بقدرات اللاعب المحلي حينما ضرب مثالا بلاعب شبيبة القبائل زيتي الذي استغل حسبه أول فرصة له للعب في أعلى مستوى ليفجر طاقاته أمام الأهلي المصري، إلا أن هذا لم يشفع له في تقدير مكانة هذه الفئة بالمقارنة مع اللاعبين الذين تستعين بهم بعض الأندية في الخارج بالرغم من أن الإحصائيات أثبتت فشل صفقات هذه الأخيرة وتأثيرها السلبي على الدوري المحلي.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة