إدانة المهرب الرئيسي للأسلحة والشاحنات عبر الحدود بـ71 سنة سجنا نافذا

إدانة المهرب الرئيسي للأسلحة والشاحنات عبر الحدود بـ71  سنة سجنا نافذا

فصلت، زوال أمس، محكمة الجنايات بمجلس قضاء بومرداس في قضية “أنياب الفيل”، أكبر صفقة تهريب الأسلحة من الحدود المغربية وتوجيهها للجماعات الإرهابية المسلحة بمنطقة الوسط التي تورط فيها 38 متهما من

مختلف أنحاء الوطن، حيث استمرت المحاكمة حوالي 30 ساعة منذ انطلاقتها في حدود الحادية عشر من صبيحة الخميس الفارط إلى غاية الثالثة والنصف من زوال أمس الجمعة. حيث أدانت المتهم الرئيسي في صفقة تهريب الأسلحة عبر الحدود المالية والمغربية إلى الجزائر “ك.البكري” بـ17 سنة سجنا نافذا لمتابعته بجناية الانخراط في جماعة إرهابية مسلحة وتهريب الأسلحة، و8 سنوات سجنا نافذا للمتهم “ز.إبراهيم” لمتابعته بجناية الانخراط وتهريب الأسلحة و 7 سنوات سجنا نافذا للمتهمين “س.محمد الصغير” و”ر.علي”بنفس التهمة. كما أدانت ذات المحكمة المتهمين “ب.خير الدين” و”خ.عبد الناصر” بـ06 سنوات سجنا نافذا لمتابعتهما بجنايات الانخراط وتهريب الأسلحة للأول وجناية الانخراط والتمويل ونشر تسجيلات تشيد بالأعمال الإرهابية وتهريب المركبات والأسلحة للثاني، وأصدرت حكما بـ٥ سنوات سجنا نافذا للمتهمين “ل.محمد” و”ب.مليك” لمتابعتهما بجناية تهريب الأسلحة والشاحنات والانخراط في جماعة إرهابية وعدم التبليغ عنها، وأصدرت حكما بـ 4 سنوات سجنا نافذا للمتهمين “ش.جمال” و”ش.لخضر” لمتابعتهما بجناية تهريب المركبات والتزوير واستعماله وحكما بـ03 سنوات سجنا نافذا للمتهم”س.مسعود” لمتابعته بجناية تمويل جماعة إرهابية والتزوير واستعماله وعدم التبليغ وتبييض الأموال، وحكما بعامين حبسا نافذا للمتهم “ز.سعيد”لمتابعته بجنحة صنع وتقليد الأختام والتزوير واستعماله، وعام حبسا نافذا مع وقف التنفيذ للمتهمة “س.خيرة” لمتابعتها بجناية تمويل جماعة إرهابية مسلحة وجنحة عدم التبليغ وجناية تهريب المركبات وحكما بـ03 سنوات غير نافذا مع وقف التنفيذ للمتهمين”د.رزقي” و”ب.عبد القادر”، “ط.العربي” و”م.محمود”، فيما تم تبرئة متهما من بينهم ثلاث نساء. وكان النائب العام قد طالب في حدود الثالثة من صبيحة أمس بتسليط عقوبة السجن المؤبد في حق 13 متهما، فيما طالب بأحكام تراوحت بين 20 سنة و10 سنوات و5 سنوات سجنا نافذ في حق باقي المتهمين.وتتلخص وقائع هذه الصفقة التي شارك فيها مختلف أنواع العصابات من إرهابيين جمعوا الملايين لاقتناء الأسلحة والذخيرة الحربية ومهربي الحدود إلى إداريين عملوا على إمضاء وثائق مزورة في تاريخ 7 أكتوبر 2006 أين تم إحباط اقتناء 16 بندقية آلية من نوع الكلاشنكوف و18 مخزنا فارغا و293 خرطوشة لسلاح الكلاشنكوف بضواحي بريان بغرداية لتتوصل مصالح الأمن بعدها إلى اكتشاف سلسلة من المتورطين الذين كانوا يقومون باقتناء الأسلحة عن طريق تهريبها عبر الحدود المغربية وتوجيهها لـ”سفيان فصيلة أبو حيدرة” أمير المنطقة الثانية وهو أحد أبرز خبراء التنظيم الإرهابي في مجال المتفجرات الذي خطط لأغلب تفجيرات 2007 قبل القضاء عليه في كمين محكم بضواحي منطقة “النسر الأسود” بتيزي وزو وتهريب المركبات والشاحنات، مقابل حصول المهربين على أموال تعد بالملاير منذ سنة 1999 إلى سنة 2006 ، بوساطة من المتهم “ك.البكري” البالغ من العمر 27 سنة والمنحدر من منطقة أدرار والذي يشتغل كمقاول، حيث اختلفت جنسيته بين مغربية، مالية وجزائرية إضافة إلى أربعة موقوفين من برج منايل، “كاب جنات” والجزائر، كما توصلت التحقيقات إلى إيقاف عدة متهمين من بينهم 29 موقوفا و05 في حالة فرار توبعوا بجنايات الانخراط وتمويل جماعة إرهابية مسلحة وتهريب المركبات والشاحنات وتهريب الأسلحة وتقليد أختام والتزوير واستعمال المزور وتكوين جماعة أشرار. وأربعة نساء غير موقوفات توبعوا بجنح التزوير واستعمال المزور في وثائق إدارية والرشوة وتمويل جماعة إرهابية وعدم التبليغ عنها .

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة