إدانة رئيس بلدية برقش بعين تموشنت بعامين حبسا نافذا في قضايا فساد

إدانة رئيس بلدية برقش بعين تموشنت بعامين حبسا نافذا في قضايا فساد

قضت محكمة العامرية بولاية عين تموشنت اليوم الاثنين، بإدانة رئيس بلدية برقش الحالي بعامين سجنا نافذة مع الإيداع وغرامة مالية قدرها 10 ملايين سنتيم.

فيما أدانت الأمين العام للبلدية بعام حبسا نافذا مع الإيداع وغرامة مالية قدرها 10 ملايين سنتيم في قضايا تتعلق باستعمال السلطة واستغلال النفوذ و تبديد المالي العام.

وتعود أطوار القضية إلى منح المتهمان لأحد المتعاملين محلات هي ملك لأملاك الدولة قام بالتصرف فيها و منحها بصيغة التراضي دون المرور بالإجراءات المتعامل بها في مثل هذا الشأن.

وتقضي الاجراءات أنه يتم الإعلان عن المزايدة العمومية للإستغلال التجاري للمنشآت التابعة لهياكل الدولة.

ويذكر أن الأمينة العامة السابقة لبلدية برقش أدينت هي الأخرى في قضية أخرى تتعلق بالفساد منذ أسابيع قليلة بستة أشهر نافذة قضتها محكمة العامرية بحقها.

هذا و من المرتقب أن تعالج الجهات القضائية خلال الأيام القليلة القادمة عددا من ملفات فساد تتعلق بمجالس بلدية أخرى بالولاية رقم 46.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=914113

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة