إدانة “مير” المنيعة بـ6 أشهر حبس غير نافذة وغرامة بتهمة التحريض وتوزيع منشورات بغرداية

إدانة “مير” المنيعة بـ6 أشهر حبس غير نافذة وغرامة بتهمة التحريض وتوزيع منشورات بغرداية

قضت هيئة محكمة الجنح بالمنيعة، حكم بـ 6 أشهر حبس غير نافذة و غرامة مالية تقدر بـ100 ألف دينار جزائري، ضد رئيس بلدية المنيعة المدعو “م.غ” المتابع بتهم التحريض على التجمهر وتوزيع منشورات من شأنها الإضرار بالمصلحة الوطنية.

تفاصيل القضية تعود إلى سنة 2014، أين أقدم أحد المواطنين على الإنتحار حرقا أمام مقر الدائرة إحتجاجا على أزمة السكن، إثر إعتصام نفذة عدد كبير من المواطنين داخل خيمة.

ليلتقي بعدها رئيس البلدية، الذي كان يشغل منصب نائب بلدي حينها بأخ الشاب المنتحر، و يكتب له منشور لأجل وضعه على صفحات الفايسبوك .

وهذا حسب تصريحات أخ الضحية، الذي اعتبره منشور تحريضي بسبب العبارات التى تستذكر حادثة البوعزيزي بتونس، و قلب نظام الحكم بها.

أين إحتفظ به و لكن بعد مدة، تصل رسالة مجهولة عبارة عن تبرئة ذمة تحمل في مضمونها إتهامات لأشخاص، من المتهم الحالي بأنهم هم من قاموا بتحريض أخيه على الإنتحار.

ليقوم رفقة والده بالتنقل إلى وكيل الجمهورية و مصالح الأمن، أين سلموهم المنشورين ليتم فتح تحقيق في القضية و سماع عدد كبير من الشهود من بينهم نائب بلدي حالي.

كما تم إرسال عينات من خط رئيس البلدية الحالي، إلى معهد “شاطوناف” من أجل مطابقته بالخط الذي كتب به المنشور لتأتي النتيجة مطابقة و إيجابية.

ليتم إحالة الملف على وكيل الجمهورية، وقاضي التحقيق لمحكمة المنيعة لتتم جدولته ومحاكمة رئيس البلدية حيث حضر رفقة شاهدين للمحاكمة المثيرة ليتم ادانته بالحكم السالف الذكر.


التعليقات (1)

  • شخص

    حكم لا يتوافق تماماً مع فداحة الجرم !

أخبار الجزائر

حديث الشبكة