إدانة 4 متهمين بتبديد2,5 مليار من وكالة أرزيو لاتصالات الجزائر

إدانة 4 متهمين بتبديد2,5 مليار من وكالة أرزيو لاتصالات الجزائر

أدانت محكمة الجنح بأرزيو، المتهمين الأربعة، بجنحة اختلاس وتبديد أموال عمومية، على خلفية الخسائر التي تكبدتها اتصالات الجزائر، بقيمة 2 مليار و400 مليون سنتيم، نتيجة تحويل 5 خطوط هاتفية من وكالة أرزيو ثم استعمالها من قبل شخص مجهول، حيث سلّطت عقوبة عامين حبسا نافذا على كل من مدير الوكالةب. فوالتقنيم. ح، و4 سنوات حبسا نافذا لرئيس المصلحةب. حوالمكلفة باستقبال الزبائن على أساس الشركاتب. ف”.

وقائع القضية، تفجّرت عقب التحقيقات التي باشرتها المفتشية المركزية لاتصالات الجزائر، والقضائية في هذه الواقعة التي تعود إلى 25 ديسمبر 2005، حيث تبين أن الأمر يتعلق بالمدعوب. عوادالذي استفاد من هذه الخطوط بتواطؤ من موظفي الوكالة، بدليل أنه وفقا للقوانين، فإن الشركات هي الوحيدة التي تستفيد من أزيد من خط هاتفي، أما الزبون العادي فيقدم ملفا مع الطلب، حيث يتولى الموظف عقب مراقبة الملف إصدار الفاتورة التي تسلم للزبون قصد دفع التكاليف ومن ثم يتحصل على الجهاز والخط، بعد أن يمضي رئيس المصلحة على العقد هذا، فيما يتم إدخال الخطوط تحت أرقام سرية، حيث يسلم لكل موظف رقم سري خاص به، وهي المراحل التي لم يمر بها المستفيدب. عواد، كما اتضح أن الخطوط الخمسة التي استفاد منها قد تم إدراجها باسم رئيس المصلحةب. حوالمكلفة باستقبال الزبائن على أساس الشركاتب. ف، إضافة إلى أن العقد قد أمضي من قبل رئيس المصلحة. غير أن المتهمةب. فوخلال جلسة المحاكمة، أكدت أن المستفيد لم يطرح أي ملف على مستواها، إلا أنها قامت بتحرير الفاتورة بأمر من التقنيم. حالذي سبق وأن استضاف هذا الشخص لأزيد من ساعة بمكتبه، وهو ما فنده هذا الأخير الذي نفى قطعا معرفته به. أما رئيس المصلحةب. ح، من جهته، نفى علمه بالقضية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة