''إذا فتح حزب الله الجبهة الجنوبية على إسرائيل سيرتكب خطأ فادحا''

قال الدكتور حسين قادري المختص في الشؤون العربية والنزاعات الدولية وعميد كلية الحقوق في حديث خص به ”النهار” أنه في حالة دخول حزب الله كطرف في الحرب الدائرة رحاها حاليا على غزة، عن طريق فتح الجبهة الجنوبية على إسرائيل  فإن ذلك يعد الضربة القاضية لما تبقى من مقاومة عربية وإسلامية متمثلة أساسا في حماس وحزب الله لأن في حالة حدوث هذا السيناريو غير المستبعد، خصوصا بعد خطاب الأمين العام للحزب حسن نصر الله الذي ضمنه الاستعداد لكل الاحتمالات فإنه من الناحية الإستراتيجية أكبر خطأ يرتكبه حزب الله لأن ذلك سيؤدي إلى خلق رأي عام عالمي جديد يقوم على أساس أن إسرائيل مستهدفة في المنطقة، ومن ثمة فإن كل الآراء ستتجه إلى كون إيران تدخلت في النزاع على اعتبار وجود حروب بالنيابة وعندها يتعقد الوضع ويمدد النزاع أكثر بما سيعطي مبررا للمساعدات السياسية التي توجهها الآن أمريكا إلى إسرائيل، وعندها ستخسر المقاومة كل شيء حتى ذلك التضامن والدعم الشعبي العالمي الجارف الذي تعرفه حاليا، أما فيما يخص الأهداف الخفية التي تسعى مصر لتحقيقها إذا ما سلمنا بأنها التي أعطت الضوء الأخضر لإسرائيل لبدء العدوان، فأكّد الدكتور حسين قادري بأن مصر تسعى إلى الدخول مع الطرف الأمريكي في اتفاقية لبناء مفاعل نووي مصري لإنتاج الكهرباء  ناهيك عن ٣ ملايير دولار التي قدمتها أمريكا  لمصر كمساعدات، كما أن هناك ترتيبات إستراتيجية لإنهاء المقاومة واستئصالها في المنطقة، ومن ثمة احتلال موقع هام وقوي فيما يسمى بالشرق الأوسط الجديد  خاصة في ظل الحديث عن نظام جديد قادم بعد القضاء على المقاومة العربية المتبقية والمتمثلة في حماس وحزب الله


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة