إرتفاع بـ 3 بالمائة في حوادث المرور والقتلى والجرحى خلال رمضان

إرتفاع بـ 3 بالمائة في حوادث المرور والقتلى والجرحى خلال رمضان

كشف المدير العام للمركز الوطني للوقاية والأمن عبر الطرق، أحمد نايت الحسين، عن إرتفاع ملحوظ في حوادث المرور والقتلى والجرحى خلال النصف الأول من رمضان بنسبة ثلاثة بالمائة مقارنة بالسنة الماضية.

 يأتي هذا بمناسبة إنطلاق الحملة التحسيسية والتوعوية للحد من حوادث المرور خلال الشهر الفضيل، مساء أمس الإثنين، تحت شعار “رمضان كريم دون حادث أليم”.

 والمقرر أن تدوم الحملة إلى غاية 29 ماي الجاري، خصوصا أن العنصر البشري يتسبب في هذه الحوادث الأليمة بنسبة 95 بالمائة.  
وقد سطر من أجل انجاح هذه الحملة التحسيسية برنامج ثري شمل ورشات رسم لفائدة الأطفال والمتمدرسين الذين يستفيدون من مختلف المعلومات و النصائح والدعائم التوعوية.  

 بالإضافة إلى فضاء للسياقة الإفتراضية الذي يستهدف فئة الشباب، باعتبارهم فئة حساسة من مستعملي الطريق لتقديم معلومات ودورس تطبيقية في السياقة لهم لترسيخ تربية مرورية لديهم.

ويسعى المركز من خلال تنظيم هذه الحملة إلى التوعية بمخاطر حوادث المرور، بسبب الديناميكية التي تشهدها هذه الفترة، نتيجة كثرة التنقلات خاصة في الفترة الليلية.

ويتم خلال هذه الحملة أيضا، تقديم فواصل توعوية حول السياقة في رمضان الكريم عبر الاذاعات المحلية.

 وكذا بث ومضات تحسيسية في مختلف القنوات التلفزيونية موجهة إلى مستعملي الطريق خاصة فئة سائقي السيارات قبل الافطار وفي الليل.

 إلى جانب تعليق لافتات تحسيسية وتوزيع دعائم توعوية على مستعملي الطريق. 
كما يسعى المركز إلى تكثيف الحصص الإعلامية الرامية إلى ترقية الوعي المروري لدى مستعملي الطريق بصفة عامة ولدى السواق بصفة خاصة.

وهذا من خلال القيام بعمل ميداني من خلال الإحتكاك بفئات مستعملي الطريق من سائقين ومشاة، وذلك على مستوى منتزه الصابلات.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة