إرتفاع عدد المصابين بحمى التيفوئيد إلى 139 حالة بجيجل

كشفت لــ ''النهار'' مصادر مؤكدة، أن مصلحة الاستعجالات الطبية

بمستشفى محمد الصديق بن يحي بجيجل، قد استقبلت نهاية الأسبوع حالات جديدة من الإصابة بحمى التيفوئيد، التي تجتاح  سكان منطقة حراثن التابعة لبلدية جيجل، بسبب تلوث مياه الشرب، قدر عددها بـ 5 حالات، ليرتفع بذلك العدد الإجمالي للمصابين حسب ذات المصادر إلى 139 مصاب، منذ بروز أعراض حمى التيفوئيد بداية الشهر الجاري، وفي المقابل سجلت ذات المصالح الاستشفائية، مغادرة 5 حالات أخرى للمستشفى بعد تلقي العلاج اللازم وتحسن الوضعية الصحية للمصابين، في سياق آخر علم أن المصالح الإدارية والتقنية المعنية، قد اتخذت جملة من الإجراءات الضرورية المستعجلة، تمثلت أساسا في قيامها بالمعاينة الميدانية، والوقوف على الوضعية المزرية لسكان المنطقة التي تحتوي على أزيد من 300 بيت قصديري، ينحدر معظم أصحابها من عدة مناطق مجاورة، كمنطقة بن ياجيس وجيمانة وتاكسانة، بعدما قدموا في إطار النزوح الريفي التي عرفته الولاية، بسبب الوضع الأمني الذي عاشته مختلف هذه المناطق خلال العشرية الماضية، وحسب ذات المصادر، فإنه ينتظر أن تتم عملية الترحيل النهائي لهؤلاء السكان إلى سكنات اجتماعية جديدة، من شأنها أن تنسيهم معاناتهم وتعيد لهم الأمل في استمرار الحياة التي تتوفر على أدنى شروطها كالكهرباء وغاز المدينة و مياه الحنفيات و قنوات صرف المياه، على عكس ما تعيشه.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة