إرجاء الفصل في قضية المتهمين بالتزوير وحيازة سلاح ناري

  • أرجأت محكمة الجنايات بمجلس قضاء العاصمة البت في قضية المتهمين الثلاثةش. نزيم،سالم. لوف.محمد، المتابعين بتهمة تكوين جمعية أشرار وقد توبع المتهم الأول، في قضية التزوير في وثائق إدارية واستعمالها، واستعمال المزور، والثاني السرقة وحيازة سلاح ناري من الصنف السابع، واستعمال المزور للثالث، إلى الدورة الجنائية المقبلة، بسبب غياب محامي دفاع المتهم المدعوف. محمد“.
  • معطيات القضية تفيد أنه وبناء على الطلب الافتتاحي لوكيل الجمهورية لدى محكمة حسين داي بتاريخ 12 جوان2007، المقدم أمام قاضي التحقيق لدى نفس الجهة القضائية المذكورة تمت متابعة المتهمين بارتكابهم جناية تكوين جمعية أشرار قصد ارتكاب جنايات التزوير في وثائق إدارية واستعمالها والسرقة وحيازة سلاح ناري، واستعمال المزور لثالث.
  • وبتاريخ 10 جوان 2007، وردت معلومات إلى مصالح الشرطة مفادها أن المتهم الرئيسي المدعونزيميقوم بتزوير الأوراق النقدية الوطنية في محررات إدارات عمومية. كما أفادت المعلومات حيازته على قطعتين من السلاح الناري وأسلحة بيضاء وكيس مملوء بالأوراق النقدية المزورة من فئة 200 دج و500 دج. وعند تفتيش مسكنه تم العثور في غرقته على أدوات ووسائل تزوير متمثلة في جهاز سكانير وطابعة وآلة كتابة الكترونية تم حجزها، بالإضافة إلى عدد آخر من الوثائق الإدارية منها ما أكملت عملية تزويره، ووثائق أخرى في طور تحضير تزويرها، تمثلت في بطاقة هوية وطنية، شهادات مدرسية وشهادات عمل وأوراق نقدية مزورة، مسدس نصف آلي من نوعمانو، إلى جانب بندقية صيد، وآلة كشف المواد الحديدية، وساطور من الحجم الصغير ومقص من الحجم الكبير كانت مخبأة بإحكام على سطح المنزل.
  •  

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة