إرهابيون يفرون إلى جبال بابور تجنبا لملاحقة الجيش في جيجل

إرهابيون يفرون إلى جبال بابور تجنبا لملاحقة الجيش في جيجل

نقلت مصادر موثوقة لـالنهار، أنه تم رصد عشية أول أمس، تحركات جماعة إرهابية مسلحة بأعالي جبال بابور في سطيف، وحسب ذات المصادر، فإن هذه الجماعة الإرهابية التي تتكون من أكثر من 12 فردا التي تنتمي للتنظيم الإرهابي المسمىالجماعة السلفية للدعوة والقتال، فرت من جبال جيجل المجاورة، بعد أن اشتد عليها الخناق المفروض عليها من مختلف أسلاك الأجهزة الأمنية، واستنادا إلى ذات المصادر؛ فإن قوات الجيش الوطني المدعومة بعناصر الحرس البلدي والدفاع الذاتي فور إبلاغها بالأمر شرعت صبيحة أمس، في ساعات مبكرة، في تمشيط جبال بابور والمناطق الصخرية ذات التضاريس الوعرة، وفي هذا السياق، أضافت مصادرنا أن العناصر الدموية التي كانت تنشط في جبال بابور اتجهت معظمها إلى جبال جيجل المجاورة قبل أشهر قليلة، بعد فشلها في التسلل وانقطاع حبل الوصل بينها وبين عناصر شبكات الدعم والإسناد المكلفين بتوفير المؤونة، الذين كانوا ينشطون ببلدية عين السبت وبني عزيز، بعد أن وقعوا في شباك مصالح الأمن بناء على تصريحات إرهابي تم توقيفه ليلة عيد الأضحى الماضي في عين ولمان الواقعة جنوب الولاية، قبل أن تعود الجماعات الإرهابية من جديد إلى جبال بابور، بعد تضييق الخناق عليها والقصف المكثف للمروحيات العسكرية بجبال جيجل.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة