إرهابي‮ ‬تائب‮ ‬يكشف أسرار‮ ''‬مركز اليسر‮'' ‬لصناعة المتفجرات في‮ ‬تيبازة

إرهابي‮ ‬تائب‮ ‬يكشف أسرار‮ ''‬مركز اليسر‮'' ‬لصناعة المتفجرات في‮ ‬تيبازة

التحق الإرهابي التائب المدعوح. عالمكنىقسورة، البالغ 26 سنة من العمر، منحدر من ولاية الشلف، بطلب من كل من الإرهابيانط. عالمنحدر من نفس المنطقة والبالغ26 سنة، والمدعو ز. مالمكنى حنظلة، والذي يبلغ من العمر38 سنة، وينحدر من ولاية سيدي بلعباس، بالجماعات الإرهابية، حيث تنقل على إثرها رفقة الإرهابيف. مالمكنىعبد الرؤوف من مدينة الشطية إلى الشلف، ومنها إلى مدينة خميس مليانة، أين وجد سيارة من نوعكليو كلاسيكفي انتظارهما. وبعد التعرف على الشخصين اللذان كانا على متنها، عن طريق زميلهحنظلة، الذي كان يوجهه بالهاتف، توجه رفقتهم إلى حمام ريغة، إلى أن وصلوا بالقرب من فرقة الدرك الوطني، أين وجدوا المدعوب. م المكنىنبيل، المكلف من طرف أمير الجماعة الإرهابية بإيصالهم إلى بومدفع، وفور وصولهم التقوا بالإرهابيينع. مالمكنىأبوسنانوالإرهابي المكنى العمير، حيث اتجهوا رفقتهما إلى معاقل الجماعات الإرهابية عبر الغابات، ليصلا في حدود الساعة الثانية من صباح يوم 8 ماي 2008 إلى منطقة تاقرارة ولاية تيبازة، أين تم استقبالهم من طرف الإرهابيحنظلة، وقضوا الليلة بأحد المخابئ، ليتفاجأ المدعوقسورةبعدد الإرهابيين الناشطين تحت لواء هذه الجماعة، والذي بلغ عددهم120 إرهابي. وبعد مرور أسبوع على تواجده هناك، تم تقديمه لأمير الجماعة المسلحة المدعوب. م المكنىأبو جعفر، البالغ من العمر 40 سنة، ينحدر من سيدي بلعباس، أين قام هذا الأخير بتسليحه ببندقية صيد من عيار 16 ملم، وبقي بالمكان الذي يطلق عليه اسممركز اليسر، إلى غاية7 جوان من نفس السنة، ليغادر بعدها رفقة٠٤ إرهابيا تحت إمارة الإرهابي حنظلةإلى جبال شنوة، في مهمة نصب كمين لعناصر الدرك الوطني بالمنطقة الواقعة بين شنوة والبلج، غير أنها أحبطت نتيجة عملية التمشيط الواسعة التي قام بها عناصر الجيش الوطني الشعبي، ليعودوا أدراجهم إلى مركز اليسر.


التعليقات (3)

  • basit

    الله ينعلك وقتاش وليت تعرف الدين و الجهاد وليد كارتى هذا المنافق ذري يا بوتفليقة الاعدم لهذ ذررررررررر ضحكو علينا العديان ما يسواوش بصلة …
    انشر يا نهار

  • mohamed

    الإرهاب
    انا مسلم انا ضده

  • ل للعنة الله عليهم . انا مواطن جزائري غيور. على وطنه وجيشه

أخبار الجزائر

حديث الشبكة