إرهابي يتصل بشاب ويطالبه بإعادة شريحـــــــته..ليورّطــــه في قضية إرهــــاب

إرهابي يتصل بشاب ويطالبه بإعادة شريحـــــــته..ليورّطــــه في قضية إرهــــاب

''آلو..هذه الشريحة ملك لي.. كيف وصلت إليك''،''

هي عبارة زجت بشاب من بلدية بوزريعة في 25 من العمر، بالحبس المؤقت سبعة أشهر كاملة، نتيجة متابعته في قضية محاولة التحاقه بالجماعات الإرهابية، إثر التّحريات التي توصلت إليها فرقة البحث والتحري بولاية البليدة، والتي كشفت عن جملة اتصالات بين المتهم وإرهابي ينشط على مستوى كتيبة الفتح.كشفت التّحريات التي انطلقت بناء على هذه العبارة التي يتداولها مستعملو الهاتف النّقال يوميا، عن أن صاحب الرّقم الذي اتصل بالمتّهم ينشط في صفوف الجماعات المسلّحة منذ سنوات، وهو الإرهابي المسمّى ”هـ.جمال” الذي تم إيقاف شريحته خلال فترة مطالبة المتعاملين بضرورة الكشف عن هويات شرائحهم، الأمر الذي تعذّر على هذا الأخير.

وجاء اتصال الإرهابي ”هـ.جمال” بالمتهم، عقب أيام من اقتنائه للشّريحة اتبع فيها كامل الإجراءات، أين أكدّ له المتصل باستغراب، أنّ هذه الشّريحة التي يستعملها كانت ملكا له قبل أن يتم إيقافها قبل شهرين أو ثلاثة، حيث كشف سجل المكالمات الذي تحصلت عليه فرقة البحث والتّحري، عن إجراء حوالي ٩ مكالمات هاتفية، أطولها مدّة كانت المكالمة الثانية التي استغرقت 247 ثانية.

وتم إيداع المتهم الحبس المؤقت، فور انطلاق التّحقيق في القضية شهر ديسمبر من السّنة الفارطة، إذ كان يعمل قابضا بإحدى حافلات الخواص للنقل العمومي، حيث وجهت له تهمة محاولة الإلتحاق بالجماعة الإرهابية المسلّحة، رغم أن كل المكالمات الثّماني الأخرى لم تتعد مدتها 13 ثانية، ماعدا إحداها التي وصلت إلى 26 ثانية، الشيء الذي اعتبره الدّفاع تجاهلا من موكله للمتصل.من جهتها؛ هيئة المحكمة تعاطفت مع المتهم الذي لم يسبق له دخول أروقة المحاكم، والذي قال إنّه راح ضحية سعي بعض المتعاملين وراء الرّبح، بإعادة بيعهم لشرائح لم يمض على توقيفها سوى مدة قصيرة، بدون التّفكير في إمكانية استغلال مثل هذه الحالات من طرف الإرهابيين في تجنيد الشباب ممن يمكن التّغرير بهم.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة