إساءات المتطرفين الدانمركيين تمتد للذات الإلهية

إساءات المتطرفين الدانمركيين تمتد للذات الإلهية

يتواصل مسلسل الإساءة للأديان في العاصمة الدنمركية كوبنهاجن، و لعلها ستصبح عاصمة الإساءة للمقدسات و الأديان،

عرضت مسرحية غنائية كوميدية ساخرة تسيء الذات الإلهية  والمسيح عيسى عليه السلام بعدما تطاولت بعض الصحف على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم من خلال نشر رسوم كاريكاتورية مسيئة لشخصه الكريم، و كشفت تقارير صحفية عن بذاءات صارخة بحق الله رب العالمين والمسيح عليه السلام وردت في المسرحية التي عرضت على مسرح بمنطقة “نوربرو” الدنمركية. و تمادت المسرحية في الكوميديا لتصبح وقاحة و تطاول يمس الله عز و جل ” وتعالى عما يصفون” و تصوره رجل ضعيف و بسيط يخطئ في اتخاذ القرارات.
و الغريب في الأمر أن الجمهور الذي حضر العرض لم يكن يعلم بموضوع المسرحية و تعمد مخرجها التعتيم و قال ” تعمدنا ذلك حتى يكون العرض امتحان للجمهور” مما صدم الجمهور الحاضر خاصة الأطفال الذين رافقوا أوليائهم، و صرحت طفلة صغيرة كانت برفقة والدتها لأحد الصحف الدانمركية قائلة “أنا أعتقد أن الرب كبير ولا نراه ويرانا ولم يمكنني الضحك في هذه المسرحية وكنت أفتح فمي مندهشة فقط عند سماع ضحكات الجمهور ولم أرد أن أكون من بين الضاحكين والمصفقين لخوف كان يعتريني”.  
ويأتي التطاول الجديد من قبل المتطرفين الدنمركيين ليمس الديانة المسيحية بإساءتهم لشخص المسيح عليه السلام   في وقت لا تزال قضية إعادة نشر رسم كاريكاتوري للرسول صلى الله عليه وسلم في صحف دنمركية تلقي بظلالها القاتمة على العلاقات بين الحكومة الدنمركية والدول الإسلامية، خاصة بعد دعوة الشيخ يوسف القرضاوي التي أطلقها أول من أمس لمقاطعة البضائع الدنمركية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة