إسبانيا تشمّع مسجداً بالشمع الأحمر

إسبانيا تشمّع مسجداً بالشمع الأحمر

أوقفت السلطات الإسبانية إمام مسجد مغربي

 الأصل في قرية سانت أنتوني الإسبانية بتهمة الإعتداء بالضرب والمعاملة السيئة لـ12 طالباً من مدرسة الثقافة العربية، حيث قامت بإغلاق مسجد أنيسة، وذلك في حادثة غير مسبوقة أذهلت الجالية الإسلامية. كما منعت السلطات الأمنية الإسبانية اقتراب المصلين من المسجد وأقفلت بابه بالشمع الأحمر، بحجة أن تصرف الإمام يتنافى مع القوانين المنصوص عليها في إسبانيا، ووصفت صحيفةدياريو دى ابيزاالإسبانية الحادث، بالمفاجأة للجالية الإسلامية في المدينة التي تقع بمدينة ابيزا، التي طلبت منهم الشرطة الإسبانية عدم التحدث للصحافة في هذا الشأن إلى أن ينتهي التحقيق، خشية أن يشاع الخبر وتقلب المواقف ضد إسبانيا التي تحترم الحرية الشخصية والأديان.

وكانت الشرطة المحلية قد باشرت تحقيقاتها في الواقعة، بعد تلقي العديد من شكاوى الآباء والأمهات بشأن تعرض أبنائهم إلى الضرب بالعصا في الرأس، الذراعين والظهر، بدون أن تفصح عن أية معلومات بشأن تلك الشكاوى التي قدمت على ورق، ولم تصرّح أية جهة حكومية أو أمنية بشأن الإغلاق أو الفترة التي سيستمر وضع الشمع الأحمر، علماً بأن أغلب العرب والمسلمين من الجالية، يأملون في فتح باب المسجد، لاسيما وأن شهر رمضان سيطرق الأبواب قريباً.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة