إستشهاد فلسطينيين في غارة جوية نفذتها قوات الاحتلال الإسرائيلي جنوب قطاع غزة

إستشهاد فلسطينيين في غارة جوية نفذتها قوات الاحتلال الإسرائيلي جنوب قطاع غزة

إستشهد مواطنين فلسطينيين

وأصيب خمسة آخرين بجراح إثر الغارات الجوية التي نفذها اليوم الاربعاء الطيران الحربي الإسرائيلي مستهدفا منطقة الأنفاق جنوب قطاع غزة. وذكرت مصادر طبية فلسطينية أن طواقم الإسعاف انتشلت جثمان الشهيد رزق محمد (28 عاما) وشهيد آخر مجهول الهوية من أحد الأنفاق التي تعرضت للقصف الجوي جنوب رفح جنوب قطاع غزة. وكان  مسؤول طبي فلسطيني قد أكد من قبل أنه تم إنتشال أربعة فلسطينيين مصابين بجروح اثر الغارة  مشيرا الى ان سبعة مواطنين آخرين أصبحوا في عداد المفقودين. وقال مصدر مسؤول في وزارة الصحة ان أربعة مواطنين أصيبوا بجروح جراء قصف جوى إسرائيلي بالصواريخ على منطقة الشريط الحدودي في رفح ونقلوا صباح اليوم الى المستشفى لتلقي لعلاج. وأشار الى ان ثلاثة من المصابين فى حالة خطرة وقد انتشلوا من تحت الركام بعد ساعات من الغارات الجوية التي أدت الى انهيار عدد من الأنفاق. من جهة أخرى أكد مصدر امني وشهود عيان ان سبعة مواطنين يعملون فى الأنفاق أصبحوا فى عداد المفقودين. و كانت طائرات مقاتلة إسرائيلية من طراز “أف 16” قصفت بعد منتصف الليلة الماضية وحتى فجر اليوم منطقة الشريط الحدودي جنوب مدينة رفح جنوب قطاع غزة خاصة منطقة “الشعوت” بزعم تدمير أنفاق بها حسب ما أوردته تقارير إخبارية. وأضافت المصادر أن المقاتلات الاسرائيلية “كررت الإغارة على منطقة الشريط الحدودي ثلاث مرات متتالية وقصفتها بما لايقل عن 5 صواريخ ثقيلة حيث ارتفعت ألسنة من اللهب وسحب كثيفة من الدخان من المنطقة المستهدفة  وأدى دوي القصف الضخم الى بث حالة من الهلع والخوف فى نفوس المواطنين الفلسطينيين وخاصة الأطفال والنساء والشيوخ”. كما أدى القصف الى تضرر العديد من منازل المواطنين الفلسطينيين والممتلكات القريبة من المنطقة التى تعرضت للقصف وتدمير عدد من الأنفاق دون أن يبلغ عن وقوع إصابات

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة