إسرائيل تستخدم الأجواء المصرية في قصف الفلسطينيين

  • كشف تقرير لقناة  “سي أن أن” الأمريكية، أن مقاتلتين إسرائيليتين من طراز “F16” حلقتا في المجال الجوي المصري ليلة السبت الماضي، خلال قيامهما بقصف مناطق حدودية يُعتقد أنها تضم شبكات من الأنفاق التي تتهم إسرائيل حركة “حماس” باستخدامها لتهريب السلاح والذخائر.
  • وقال كارل بنهول، مراسل القناة الأمريكية في رفح: “يمكننا أن نقول إن الطائرتين جاءتا من المجال الجوي المصري، لأنهما فوق الطرف البعيد للمبنى الذي نقف فيه”. وحسب نفس المصدر، فإن الطائرتين المزودتين بأضواء وامضة دخلتا المجال الجوي لمصر خلال الغارة على أهداف جنوبي غزة.
  • وعلى الجهة المقابلة، زعم الناطق باسم مكتب رئيس الوزراء المصري بأن القاهرة لم تمنح الطائرات الإسرائيلية حق استخدام أجوائها، في حين نفى الناطق باسم الحكومة الإسرائيلية، أن تكون طائرات تابعة للجيش الإسرائيلي خرقت الأجواء المصرية.
  • وتعرضت المنطقة الحدودية بين الأراضي الفلسطينية المحتلة والأراضي المصرية على مدار الأيام الماضية لعمليات قصف عنيفة، استهدفت ما قالت إسرائيل إنها أنفاق يستخدمها الفلسطينيون في عمليات التهريب من مصر، وأدى ذلك إلى تأثر المنازل في الجانب المصري، نتيجة القصف المتكرر.
  • وتأتي هذه المستجدات في أعقاب تصاعد الاتهامات الموجهة للسلطات المصرية وحكومة حسني مبارك بالتواطؤ في الحصار على غزة والعدوان على الفلسطينيين، على خلفية رفض مصر فتح معبر رفح للسماح بإجلاء المدنيين الفلسطينيين من القطاع وإدخال المساعدات الإنسانية إلى غزة.
  • يُشار إلى أنه سبق أن جرى الكشف عن تواجد ضباط أمريكيون من سلاح المهندسين في مصر، وبالتحديد على الحدود مع قطاع غزة بغرض المساهمة في منع “تهريب السلاح عبر الأنفاق” إلى القطاع.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة