إسرائيل تقصف مستشفى القدس وتستهدف المرضى

إسرائيل تقصف مستشفى القدس وتستهدف المرضى

تحول مستشفى القدس في غزة يوم الخميس الفارط إلى جحيم حقيقي، حيث اندلعت فيه النيران، بعد إصابته بقذيفة إسرائيلية، فعمه الذعر التام وهرع مئات المصابين وأقربائهم للفرار

 

 وقد التهم اللهب قسما من حي تل الهوى الغارق في ظلمة دامسة بسبب انقطاع التيار الكهربائي، وقام الأهالي بإجلاء مرضى ومصابين، ما زالوا ممددين في أسرة نقالة ودفع ما لا يقل عن ثلاثة أطفال ولدوا قبل الأوان داخل حاضنات إلى الشارع لإنقاذهم من الحريق. وحاول بعض الأطباء إبقاء رجل في قسم الإنعاش على قيد الحياة فوضعوا قناع أوكسجين على وجهه، فيما كانت قطع حطام مشتعلة تتساقط أرضا من حولهم وسط دوي إطلاق النار والقصف الإسرائيلي. وبعد لحظات، انهار سطح المستشفى قاذفا في السماء ألسنة النار. وقال طبيب الطوارئ الفرنسي، ريجيس غاريغ رئيس منظمة «هلب دوكتورز» غير الحكومية التي تعمل بعثة لها في غزة، أن ما لا يقل عن 255 شخص استغاثوا بالمستشفى هربا من المعارك. وقال ريجيس غاريغ «إن الإسرائيليين يقصفون ويهاجمون محيط المستشفى بكامله. لا يمكننا الخروج، هناك حريق ونحن محتجزون بالداخل، والمياه مقطوعة». فيما قال مسؤولون في المستشفى إن الحريق نتج عن «قذائف فوسفورية».


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة