إشاعة رحيل تومي هذا الموسم تصنع الحدث في بيت النصرية

إشاعة رحيل تومي هذا الموسم تصنع الحدث في بيت النصرية

ينوي رئيس

نصر حسين داي، محمد تومي، الالتقاء مع المدرب نور بن زكري نهاية هذا الأسبوع، قصد إقناعه بالبقاء لموسم آخر على رأس العارضة الفنية لتشكيلة “الملاحة”، خاصة في ظل عدم تحمسه للبقاء كمدرب للفريق بسبب الانتقادات اللاذعة التي وجهت له من قبل الأنصار الذين طالبوا برحيله الفوري من النصرية من خلال الشعارات التي رفعت خلال الأيام المنصرمة والتي طالبت برحيله الفوري من على رأس العارضة الفنية، متهمين إياه بتسببه في المشاكل العديدة التي عرفها الفريق هذا الموسم والتي ساهمت في التراجع الكبير لنتائج الفريق في الآونة الأخيرة.   

ويأتي ذلك بالموازاة مع الإشاعات التي يتم تداولها في المحيط الفاعل في الفريق، والتي تؤكد أن الرجل الأول في النصرية محمد تومي ينوي مغادرة رئاسة النادي على الرغم من تأكيده في وقت سابق على بقائه على رأس النادي لموسم إضافي، وعلى نيته في بناء فريق كبير الموسم القادم، الا أن تسارع الأحداث في الآونة الأخيرة وارتفاع ضغط الشارع الذي طالب بضرورة إقالة المدرب نور بن زكري، إلى جانب محاولات بعض الأنصار التشويش على الفريق على غرار ما حدث خلال أشغال الجمعية العامة العادية أين حاول بضعة أنصار اقتحام مكان عقد الجمعية، جعل هذا الأخير يفكر أكثر من مرة في الانسحاب من الفريق، الا أن مثل هاته الأمور تبقى مجرد تهديدات أطلقها هذا الأخير لاغير، على اعتبار أن المقربين منه أكدوا أن تومي لا يفكر على الإطلاق في هذا الأمر وخير دليل على ذلك نيته التحدث مع بن زكري نهاية هذا الأسبوع لإقناعه بالبقاء لموسم إضافي على رأس العارضة الفنية للنصرية وهو ما يؤكد على أنها مجرد تهديدات الهدف منها إجبار الأنصار على التقليل من ضغطهم.      

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة