إصابة أربعة عناصر من رجال الشرطة في أحداث شغب بعد نهاية المباراة بالقليعة

إصابة أربعة عناصر من رجال الشرطة في أحداث شغب بعد نهاية المباراة بالقليعة

عرفت نهاية المباراة التي جمعت، أول أمس، نجم القليعة ووداد بوفاريك أعمال شغب ومناوشات بين أنصار الفريقين، من خلال تبادلالرشق بالحجارة، ما إستدعى تدخل قوات مكافحة الشغب التي تعرض فيها أربعة عناصرلإصابات بليغة، بالإضافة إلى تخريب سيارةشرطة وشاحنة إطفاء.

شهدت نهاية المقابلة جملة من المواجهات العنيفة بين أنصار الفريقين بتبادل الرشق بالحجارة، ما استدعى تدخل قوات مكافحة الشغبلتفرقتهم والحد من أعمال الشغب، ليتم توقيف حوالي ٠٢ مناصرا ونقل تسعة جرحى إلى المستشفى، من بينهم أربعة عناصر من رجالالشرطة، بعدما أصيبوا بجروح بليغة.

وقد تحولت المشادات مع مرور الوقت إلى مواجهات مع الشرطة وعناصر مكافحة الشغب، من خلال الرشق بالحجارة وقطع الطريق المؤدي إلى الملعب بعد أن خربوا المنصة الشرفية للمدرجات وغرف حفظ الملابس واقتحام الأنصار أرضية الملعب، كما أكدت مصالح بالإعلام الحماية المدنية وحدة القليعة أن الاحتجاجات نتج عنها تحطيم سيارة الشرطة وشاحنة إطفاء التابعة للحماية المدنية وعدد من السيارات كانت مركونة بحظيرة الملعب، والتي هي في الأصل ملك لبعض الوافدين الذين جاءوا لمتابعة المقابلة


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة