إصابة درودكال تمنعه من الظهور على التسجيل الصوتي الأخير للقاعدة

إصابة درودكال تمنعه من الظهور على التسجيل الصوتي الأخير للقاعدة

رجح متتبعون للشأن الأمني أن إصابة أمير ما يعرف بتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي في الكمين الذي نصبته عناصر الأمن بين ولايتي تيزي وزو وبجاية، كانت سببا مباشرا في عدم ظهوره في التسجيل

 الصوتي الذي عرضه هذا الأسبوع، والذي دعا فيه عناصر الشباب الجزائري للتجند لمحاربة العدوان الصهيوني على غزة، في طريقة جديدة لتجنيد الشباب في صفوفه بعد أن فشل في التجنيد بمختلف الطرق التي اعتمدها، وقال محللون أمنيون، أن دروكدال استعان بصور عن المظاهرات التي جابها المواطنون العرب والمسلمون بعدد من دول العالم بما فيها تلك التي نظمت بالجزائر، عوضا عن إظهار صورته مباشرة على غرار ما كان يتم في الأشرطة السابقة، بسبب عدم تعافيه من الإصابة التي تعرض لها في الكمين الذي نصبته له مصالح الأمن.

وذكر خبراء في الشأن الأمني أن دروكدال تحاشى الظهور تجنبا لظهور العاهات أو الإصابات التي تعرض لها خلال الكمين الذي نصبته له قوات الأمن على مستوى إحدى المرتفعات المشتركة بين ولايتي تيزي وزو وبجاية خلال عملية سريعة نفذها عناصر من المختصين في مكافحة الإرهاب، وكانت “النهار” قد انفردت في عدد سابق بنشر خبر إصابة دروكدال في الكمين الذي كان يهدف للإيقاع بأمير التنظيم الإرهابي حيا، للاستفادة من معلومات هامة تفيد عناصر الأمن في الإيقاع بمن تبقى من العناصر الإرهابية المتواجدة بالجبل، حيث سجلت مصالح الأمن 4 عمليات اختراق للتنظيم قبل الإيقاع بدروكدال، وإصابته على مستوى الأطراف السفلية.

وقد أدى نشر “النهار” لتفاصيل الكمين الذي تعرض له أمير ما يعرف بتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي، إلى رد التنظيم الإرهابي على ما جاءت به “النهار” وتهديد الجريدة بالتصفية، دون أن يؤكد عدم إصابة “أميره” بإظهار دليل ملموس على صحته وعدم تعرضه لأي إصابة.

ويأتي نجاح العملية النوعية لمصالح الأمن بعد تجنيد خلية خاصة مهمتها تتبع تحركات أمير التنظيم بمساعدة من عناصر تتواجد ضمن التنظيم الإرهابي مهمتها الاختراق ونقل المعلومات الآنية لإفشال مختلف المخططات التي تصبو “القاعدة” لتنفيذها.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة