إصابة مناصرين بليديين بطعنات سكين من طرف أنصار بلوزداد

إصابة مناصرين بليديين بطعنات سكين من طرف أنصار بلوزداد

تعرض مناصرين من جانب إتحاد البليدة، عشية أمس الأول، بطعنات سكين على مستوى الرجل ودلك مباشرة

بعد نهاية لقاء الكأس الذي جمع فريقهم بوفاق سطيف، حيث كانا هادين المناصرين متجهين نحو محطة القطار الكائنة ببلوزداد ّ،ويتعلق الأمر بـ(م.س ) البالغ من العمر 15 سنة والساكن بدائرة بوفاريك و(ها.ها) البالغ من العمر 16 سنة والساكن ببلدية الصومعة، وقد تم نقل الضحيتين على جناح السرعة لمستشفى مصطفى باشا أين تلقو العناية اللازمة، ليبقى أنصار البليدة القبلة الأولى والأخيرة للجماهير العاصمية، وبعد هاته الخرجة الشنيعة تدمر الرجل الأول في الفريق محمد زعيم الذي أجبرته لجنة تنظيم الكأس للعب في ملعب 20 أوت 55 الذي حاول تفاديه بشتى الطرق الوسائل لكن إرادة القوي أبت إلا أن تسجل  إسم ضحايا جدد في القائمة.

من جانب آخر شكر المدرب حموش لاعبيه على الأداء البطولي في مواجهة، أمس الأول، وطالبهم في المقابل بنسيان هاته المنافسة والتفكير مليا في البطولة وضمان البقاء الذي يعد الشغل الشاغل للفريق في الوقت الحالي.

جدير ذكره أن المهاجم إيزيشال، قد إستنفد العقوبة المسلطة عليه وسيكون حاضرا في مباراة العلمة القادمة بعدما غاب أمام الوفاق.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة