إصابة يبدة ليست خطيرة، مشكلته عضليـــة وسيشــــارك في المونديال

إصابة يبدة ليست خطيرة، مشكلته عضليـــة وسيشــــارك في المونديال

في وقت أثار غياب وسط ميدان المنتخب الوطني حسان يبدة

 عن المواجهة الودية أمام المنتخب الإماراتي أمس قلق الشارع الرياضي الجزائري بعد أن وصلت بعض الأصداء من ألمانيا حول إمكانية غياب نجم ”الخضر” عن مباريات المونديال، أكدت مصادر ”النهار” المقربة من الطاقمين الطبي والفني لمنتخب المحاربين أن إصابة يبدة ليست خطيرة وبإمكانه المشاركة في المباراة الأولى من المونديال أمام المنتخب السلوفيني يوم 13 جوان المقبل.

وأضاف نفس المصدر أن يبدة يعاني من مشاكل عضلية ليس إلا، كونه لعب مباريات كثيرة هذا الموسم، حيث كان يلعب أساسيا مع ناديه الانجليزي بورتسمورث قبل تعرضه للإصابة وخاض أغلب المباريات إضافة إلى مباريات الكأس والمباريات التصفوية مع المنتخب الوطني ولقاءات كأس إفريقيا بأنغولا وهو ما جعله يعاني من إصابة في بادئ الأمر قبل أن يعالجها في فرنسا ويلتحق بعدها بتربص ”الخضر” في كرانس مونتانا، أين كان يتدرب بصفة غير منتظمة، أما في تربص ألمانيا فقد تدرب خلال حصة تدريبية واحدة قبل أن يقرر الناخب الوطني إراحته وهذا بالتشاور مع الطاقم الطبي حتى يتمكن اللاعب من الاسترجاع ويكون مدرب ”الخضر” قد فضل عدم المجازفة به حتى يكون جاهزا لكأس العالم نظرا لحاجة المنتخب إلى خدماته في وسط الميدان رغم أنه مكتظ عن آخره بعد انتداب بودبوز وتألق لحسن. وبعد تأكد عدم خطورة إصابة يبدة فان المنتخب الجزائري يكون قد تنقل إلى جنوب إفريقيا بتعداد متعافى بعد أن تماثل اللاعبون المصابون إلى الشفاء خاصة الأساسيين منهم بوقرة، عنتر ومطمور ويبقى فقط الوافد الجديد بلعيد الذي يعانى من إصابة خفيفة، وبذلك فان الناخب الوطني لن يعاني من أية مشاكل في تحديد التشكيلة الأساسية التي ستخوض المواجهة الأولى أمام المنتخب السلوفيني الأحد المقبل كما سيريح هذا الخبر الشارع الجزائري القلق بشأن اللاعبين الذين تطاردهم الإصابة في كل مرة.  

يبـــــــــــــــــــدة: ” مبــــــــارة إنجلترا ستكون الأصعـــــب في المجموعة وسنلعب كامل حظوظنا في المونديال”

أكد وسط ميدان نادي بورسموث، الدولي الجزائري حسان يبدة في تصريح لموقع ”دايلي ستار” الانجليزي، أن مهمة المنتخب الجزائري لن تكون سهلة في المونديال في ظل تواجد منتخبات كبيرة في المجموعة الثالثة على غرار المنتخب الانجليزي الذي رشحه للمرور الى الدور الثاني، فيما لمح الى امكانية التفاوض مع كل من المنتخب السلوفيني والامريكي من اجل بلوغ الدور المقبل حيث قال في هذا الصدد ”أعتقد أن ساعة الحقيقة قد حانت ولا مجال للخطأ في مواجهات الرسمية المقبلة خاصة وأن الأمر يتعلق بمنافسة عالمية لذلك علينا أن نكون أكثر حيطة وحذر كما علينا احترام كامل المنافسين والبداية من أول لقاء سيجمعنا أمام المنتخب السلوفيني في المونديال، وهو مفتاح التأهل إن صح التعبير إذا أردنا فعلا المرور الى الدور الثاني، لذلك علينا التفاوض جيدا في المواجهة الأولى من أجل تحقيق نتيجة ايجابية قبل أن نصطدم بأحد المنتخبات القوية والمرشحة بقوة ليس فقط لمرور الى الدور المقبل وإنما الى التتويج باللقب العالمي بالنظر لامتلاكها لألمع العناصر على غرار روني وجيرارد بالإضافة الى الطموحات الكبيرة للخبير فابيو كابيلو، جل هذه المعطيات تجعل من المباراة صعبة المنال إن لم نقل مستحيلة لذلك علينا التفاوض جيدا امام سلوفينا وفي المباراة الاخيرة امام المنتخب الامريكي من أجل المرور الى الدور الثاني رفقة أشبال كايبلو”، وعن غيابه عن مباراة الودية أمام المنتخب الاماراتي قال نفس المتحدت ”غيابي في مباراة الودية أمام الامارات ليس له أية علاقة بالاصابة كما يتوقع البعض وإنما بسبب الارهاق الذي نال مني جراء المجهودات الكبيرة التي بذلتها خلال مرحلة التحضيرات لدلك فضل الطاقم الفني إراحتي من أجل الاسترجاع جيدا وأطمئن الجميع بانني سأكون جاهزا في أول مباراة في مونديال”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة