إصرار جزائري متواصل…. تواضع إنجليزي وتعالي أمريكي

إصرار جزائري متواصل…. تواضع إنجليزي وتعالي أمريكي

توالت ردود الأفعال على نتائج قرعة كأس

العالم التي أوقعت المنتخب الوطني الجزائري في المجموعة الثالثة إلى جانب كل من منتخبات إنجلترا، الولايات المتحدة الأمريكية وكذا سلوفينيا، حيث لمسنا إصرارا كبيرا من قبل “محاربي الصحراء” على رفع التحدي بالرغم من إقرارهم بصعوبة المأمورية، ونفس الأمر شاطره فيهم أغلب المتتبعين، في حين لمسنا استعلاء أمريكيا، أما الجانب الإنجليزي فاختلفت فيه التوقعات على الرغم من أنه المرشح الأول من قبل الجميع للمرور إلى الدور الثاني، غير أن الإنجليز على ما يبدو فضلوا لعب ورقة “التواضع“.  

حليش رفيق (مدافع المنتخب الوطني) لـ”النهار”:

“القرعة رحمتنا وأتمنى التأهل رفقة المنتخب السلوفيني إلى الدور الثاني”

سبق لمدافع المنتخب الوطني رفيق حليش، وأن صرح لـ”النهار”، عن أمنيته في مواجهة المنتخب السلوفيني في نهائيات كأس العالم، وهو ما حدث بالفعل بعد أن أوقعت القرعة أمس الأول المنتخب الجزائري في المجموعة الثالثة إلى جانب كل من سلوفينيا، انجلترا والولايات المتحدة الأمريكية، وفي هذا السياق قال لاعب ناسيونال ماديرا البرتغالي أن القرعة كانت رحيمة بـ”الخضر” مقارنة ببقية المنتخبات الإفريقية على غرار المنتخب الايفواري الذي سيلتقي بكل من المنتخب البرازيلي، البرتغالي وكوريا الشمالية، وأكد أن المنتخب الوطني قادر على تجاوز الدور الأول من النهائيات وأضاف: “في رأيي المنتخبات التي سنواجهها في متناولنا وحظوظنا وافرة للمرور إلى الدور الثاني وتحقيق إنجاز تاريخي غير مسبوق خاصة وأن كل اللاعبين تحذوهم رغبة جامحة لترك بصمات الخضر في المونديال”، وعن المنتخب الذي يخشاه في هذه المجموعة قال حليش: “لا يوجد منتخب يمكن أن نخشاه في هذه المجموعة وإنما هناك إمكانات كل منتخب، فالمنتخب الأمريكي هو الذي قد يشكل عائقا بالنسبة لنا على اعتبار أن كرة القدم تطورت كثيرا عندهم وأصبحوا يلعبون كرة متطورة وهو حاضر في كل دورة عالمية، ما ولّد لديه رغبة كبيرة في صنع تاريخ له في هذه التظاهرة، كما أننا لا نعرف الكثير عنه وليست لدينا معلومات عن لاعبيه بما أن أغلبهم ينشطون في البطولة المحلية.” وعن المنتخب الانجليزي، قال ابن باش جراح: “فرحت كثيرا بوقوع المنتخب الانجليزي معنا في نفس المجموعة ومتأكد أن المواجهة التي ستجمعنا ستكون ساخنة جدا وممتعة ولا أعتبره ندا قويا لنا لأنه فقد الكثير من قوته في الموسمين الفارطين وقد لا يتمكن من المرور إلى الدور الثاني حتى”. وأضاف نجم المنتخب الجزائري أنه يتمنى أن يتأهل كل من المنتخب الوطني والمنتخب السلوفيني: “كنت دائما أقول لزميلي السلوفيني بريكيتش أتمنى مواجهتك في كاس العالم وقد تحققت أمنيتي وأمنيته هو أيضا وقد تحدثنا بعد القرعة وكان سعيدا جدا وبدأنا في المزاح مع بعضنا وقلت له أن المنتخب الجزائري سيفوز عليهم، ولكني فعلا أتمنى أن يتأهل الفريقان، فزميلي السلوفيني لاعب ممتاز وسينفجر في المونديال”.

وفي الأخير، قال حليش أن المنتخب الجزائري سوف يقدم مردودا جيدا في المونديال، وكل اللاعبين على أتم الاستعداد للظهور بمستوى يشرف الكرة الجزائرية خاصة وأنها غابت عن المنافسة العالمية 24 سنة وتظاهرة جنوب إفريقيا ستكون عودة “الخضر” إلى الواجهة.

سميرة.ل 

مجيد بوڤرة (مدافع منتخب الجزائر):

 ينبغي تأكيد مشوارنا في الإقصائيات وتحقيق نتائج جيدة

إنها مجموعة جيدة مع الولايات المتحدة التي تتوفر على منتخب جيد وسلوفينيا من أوروبا الشرقية التي أقصت روسيا، وأخيرا إنجلترا وهي من أفضل المنتخبات في العالم. أعتقد أن حظوظنا قائمة في التأهل إلى الدور الثاني. ينبغي تأكيد مشوارنا في الاقصائيات وتحقيق نتائج جيدة في كأس العالم. سنذهب إلى كأس العالم بدون أي ضغط“.

كريم زياني (متوسط ميدان المنتخب الجزائري ):

سندافع بكل قوة عن حظوظنا في كأس العالم

سنلعب في مجموعة صعبة نسبيا، سنواجه انجلترا وهو منتخب قوي استعاد مستواه، والولايات المتحدة التي انهزمت بفارق طفيف في نهائي كأس الكونفدراليات ضد التشكيلة البرازيلية. يمكننا أن نشكل رفقة سلوفينيا الفريقين الصغيرين في المجموعة. في رأيي تجنبنا المجموعة الأصعب وهي المجموعة التي تضم البرازيل والبرتغال والهندوراس وكوت ديفوار. لكن في مثل هذا المستوى ليس هناك فرق صغيرة. سندافع بكل قوة عن حظوظنا في كأس العالم وكل شيء ممكن في هذا المستوى من المنافسة“.

يزيد منصوري (قائد المنتخب الجزائري ):

لدينا حظوظنا في هذه المجموعة للمرور إلى الدور الثاني

هذا أمر جيد، فسحب القرعة يناسبنا. إنجلترا هو الفريق الأقوى، لكن لدينا حظوظنا في هذه المجموعة ولدينا فرصنا ضد الولايات المتحدة وسلوفينيا. سنذهب نوعا ما إلى المجهول. مشوارنا في كأس العالم سيتوقف على نتيجتنا في المقابلة الأولى ضد سلوفينيا. يمكننا الخروج بنتيجة لصالحنا ضد الولايات المتحدة وسلوفينيا. لقد شاهدنا مقابلات الولايات المتحدة خلال كأس الكونفدراليات حين كنا نحضر لقاءنا ضد زامبيا. لم تترك لنا انطباعا كبيرا في طريقة لعبها لكنها نشطت نهائي المنافسة. فمنتخب الولايات المتحدة متعود على المشاركة في الدورات النهائية لكأس العالم، سنحضر بشكل جيد وستكون كأس إفريقيا للأمم بمثابة التحضير المناسب للحدث العالمي. ضد انجلترا  ينبغي التحضير جيدا على مستوى الاندفاع والقوة البدنية، لكن اللاعبين الانجليز يلعبون جميعا في البطولة الإنجليزية ونحن نعرفهم جميعا. إنه سحب مناسب لنا“.

لوناس ڤاواوي (حارس الجزائر):

المجموعة الثالثة تناسبنا وهدفنا كأس إفريقيا

 إنها مجموعة تناسبنا بعد أن تفادينا البرازيل وإسبانيا في كأس العالم، ليس هناك منتخبات صغيرة. والآن  ينبغي استئناف التحضيرات بدءا بكأس إفريقيا للأمم 2010 بأنغولا التي تبقى هدفنا الأول“.

كرمالي: “المنتخب الجزائري يجب أن يركز على المواجهة الأولى أمام سلوفينيا

أعتقد أن المجموعة عادلة بالنسبة للمنتخب الوطني ومع منتخبات مثل الإنجليز، أمريكا وسلوفينيا لا يمكن التفكير سوى في الخروج منتصرين حتى وإن كان الفريق الانجليزي الأكثر حظا، وعلي المنتخب الجزائري الاستفادة من رزنامة المجموعة التي هي في صالحه وبداية المنافسة بقوة أمام سلوفينيا، وشخصيا لم أكن أتوقع هذه القرعة ولكن نملك حظوظا وفيرة للمرور إلى الدور الثاني، وكما تعلمون فعلى هذا المستوى لا توجد فرق ضعيفة كما لا يجب أن نستصغر سلوفينيا، وأمريكا تملك مستوى قويا وتجربة كبيرة لذلك فالمجموعة متوازنة ويجب التركيز على المواجهة الأولى.

في نفس السياق، كشف كرمالي أن المنتخب الجزائري سيواجه أسلوب لعب يختلف عن أسلوب لعبه الذي يعتمد على المهارات الفردية واللعب التقني عكس بقية الفرق المتواجدة معه وعليه وضع هذا العامل في صالحه.

سرار: “مجموعة في المتناول والمهارات التقنية سلاح منتخبنا

أعتقد أن المجموعة في متناول “الخضر” الذين يملكون نقطة قوة مقارنة ببقية فرق المجموعة، تتمثل في الاعتماد على المهارات الفردية عكس فريقي إنجلترا وأمريكا الذين يعتمدان على الكرات الطويلة والمجهود البدني، وكما تعلمون فإن المهارة سم قاتل في مثل هذه المواجهات لذلك أرى أنه يجب تدعيم المنتخب الوطني بلاعبين أكثر مهارات وتقنيات، وهو الحل الناجع لإحداث التفوق الميداني.

ع/ش

ديفوه (لاعب المنتخب الإنجليزي ):

المجموعة الثالثة شكلت ضغطا على المنتخب الإنجليزي

اعترف جيرمان ديفوه، لاعب المنتخب الأنجليزي ونادي توتنهام هوتسبير، أن تواجد منتخب بلاده ضمن المجموعة الثالثة التي تضم كلا من الجزائر وسلوفينيا والولايات المتحدة الأمريكية سيشكل ضغطا على المنتخب الأنجليزي في تخطي عقبة تلك المجموعة.

وأوضح ديفوه أن القرعة تبدو سهلة نوعا ما بالنسبة للمجموعات الأخرى التي تضم فرقا شرسة، إلا أن المدقق لحال المجموعة الأنجليزية سيجد أنها قويا ومثيرة.

وأشار ديفوه أن القرعة تبدو ملائمة للإيطالي فابيو كابيلو، المدير الفني للمنتخب الأنجليزي، باعتبارها متوازنة نوعا ما.

وأكد ديفوه أن المنتخب الانجليزي إذا أراد الفوز بكأس العالم عليه أن لا ينظر إلى ما إذا كان الفريق الذي سيقابله قويا أو ضعيفا بل على المنتخب الأنجليزي أن يخوض أي لقاء يقع في طريقه دون النظر إلى مستوى قوة هذا المنتخب.

نجم أمريكا “دونوفان لاندون”: “المهم أن مدربنا برادلي ارتاح لإفرازات القرعة

كشف نجم المنتخب الأمريكي، “دونوفان لاندون”، الذي تابع عملية القرعة مباشرة بعد انتهائها، عن سعادته وتفاؤله واصفا المجموعة بالعادلة، حيث قال: “كان بالإمكان أسوأ مما كان، المجموعة رائعة مقارنة ببقية المجموعات ثم إنني استمتع عندما ألعب ضد فرانك لامبارد وجيرارد”، ليواصل دونوفان تعليقه على إفرازات القرعة قائلا: “لا يمكنني التفكير في أفضل وأصعب لقاء لنا، ولكن المهم أن مدربنا بوب برادلي قد أبدى تفاؤله وارتياحه من القرعة قائلا أنها طريقة جيدة لبدء البطولة“.

ثم أوضح دونوفان: “من المؤكد أن هذه المجموعة تمثل تحديا كبيرا بالنسبة لنا فالبداية ستكون خاصة ضد إنجلترا وهم يعلمون ونحن نعلم”، وفي نهاية حديثه عبر عن رضاه التام لما أسفرت عليه القرعة: “مجموعتنا عادلة وهذا يمنحنا الفرصة للحصول على بطاقة إلى الدور الثاني“.

ع/ش

تيري فينابلس (المدرب السابق لانجلترا ):

الجزائر ليست في مستوى الفرق الثلاثة الأخرى

  المقابلة ضد الولايات المتحدة ستكون صعبة لأنهم يتواجدون في لياقة بدنية وتنظيم جيدين. وإن لن يكون سهلا عليهم السيطرة على اللعب قد يبادرون بسرعة أكبر في المباراة. قد تكون هذه المقابلة صعبة جدا. أما الجزائر وإن حققت نتيجة كبيرة بتأهلها  فهي ليست في مستوى الفرق الثلاثة الأخرى. أتوقع تأهل منتخبنا ونحن قادرون على تحقيق ذلك“.

آلان شيرير (الهداف السابق لمنتخب إنجلترا):

أعتقد أن كابيلو سعيد جدا في مقعده في جنوب إفريقيا

قلنا من قبل أنه لا ينبغي أن نقلق كثيرا من الولايات المتحدة. أعتقد أن السيد كابيلو سعيد جدا في مقعده في جنوب إفريقيا، لست أدري كيف يمكن أن نصرح بشيء أخر بخصوص هذه المجموعة.  الجزائر، الولايات المتحدة، سلوفينيا.. لو قلتم ذلك في لفابيو كابيلو صباح اليوم  أعتقد أنه كان سيصفق كثيرا وسيكون سعيدا جدا، بلا شك“.

دافيد سيمان (الحارس السابق للمنتخب الإنجليزي ):

إنني جد سعيد بهذه القرعة ومقابلة أمريكا ستكون صعبة

المقابلة ضد الولايات المتحدة ستكون من أول وهلة أصعب مقابلة، نحن سعداء بالتواجد في هذه المجموعة، سننطلق في المنافسة بمقابلة تحت ضغط كبيرة، لكن إن فزنا بنقاط المقابلتين الأولتين ستكون الأمور أسهل بعد ذلك، إنني جد سعيد بهذا السحب“.

محي الدين خالف (مدرب وطني سابق):

مجموعتنا ليست سهلة ونتيجة الافتتاح ستحدد بقية المشوار

 مجموعة الجزائر ليست بالسهلة، انجلترا تملك منتخبا قويا يتميز بالصرامة وتبقى صعبة المنال. التشكيلة الأمريكية تعد متوازنة جدا مع ثلاث فرديات في وسط الميدان والهجوم. منتخب سلوفينيا الذي تأهل على حساب روسيا لابد من أخده مأخذ الجد، الأمر سيكون صعبا نوعا ما. لابد أن نأمن بحظوظنا كاملة، فإذا حققنا نتيجة جيدة في اللقاء الأول أمام سلوفينيا سيكون ذلك محفزا لنا لما تبقى من المنافسة.

 عبد الغني جداوي (مدرب وطني سابق) :

علينا أن نحسن التفاوض جيدا في المباراة الأولى أمام سلوفينيا

سنواجه إنجلترا إحدى المنتخبات المرشحة لتحقيق المونديال. ستكون المهمة جد صعبة خاصة إذا علمنا أن المنتخب حقق مشوارا ممتازا في التصفيات. إنها تشكيلة صعبة لكل المنتخبات. منتخب الولايات المتحدة ترك إنطباعا جيدا في كأس الكونفديراليات، إنه منتخب المفاجآت وقوي. المنتخب الجزائري له ورقة يلعبها، إذا أحسن التفاوض بشكل جيد مع المقابلة الأولى ضد سلوفينيا.

 علي فرقاني (لاعب دولي سابق) :

ينبغي أن نحقق نتيجة أفضل من دورتي 82 و86

لم نواجه في السابق المنتخبات التي توجد في مجموعتنا في المرحلة النهائية لكأس العالم. إنجلترا منتخب قوي استرجع مستواه المعهود. الولايات المتحدة تلعب بطريقة سريعة ونشيطة جدا، في حين تطبق سلوفينيا طريقة حديثة. ليس لدينا معلومات كثيرة عنها. إجمالا أعتقد أنه كان من الممكن أن نقع في مجموعة أصعب. ينبغي أن نحرص على تحقيق نتجية أفضل من دورتي 1982 و1986“. 

 محمد شعيب (لاعب دولي سابق):

إنجلترا تمتع بخبرة كبيرة ولها مستوى تكتيكي كبير

 مجموعة الجزائر متوازنة نوعا ما، فالمنتخبات التي تأهلت تستحق مكانتها في هذه الدورة النهائية. منتخب انجلترا يتمتع بخبرة كبيرة وله مستوى تكتيكي وبدني كبير. في حين  تتوفر سلوفينيا والولايات المتحدة على خبرة أقل في منافسات كأس العالم. فالولايات المتحدة لها لعب مباشر بينما تتميز سلوفينيا بلعب فني بحت“.

 شعبان مرزقان (لاعب دولي سابق) :

لا توجد منتخبات ضعيفة أو قوية في كأس العالم 

لقد وضعت الجزائر في مجموعة متوازنة حيث ستواجه إنجلترا وسلوفينيا والولايات المتحدة. ينبغي أن ندرك بأنه لا توجد منتخبات ضعيفة أو قوية في كأس العالم فكل المنتخبات تتساوى. والأهم هو أن لا نقلل من مستوى منافسينا“.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة