إضافة مصر إلي كأس العالم جنون واعتداؤنا على الجزائر في القاهرة يشكل لنا مشكلة كبيرة

إضافة مصر إلي كأس العالم جنون واعتداؤنا على الجزائر في القاهرة يشكل لنا مشكلة كبيرة

تحدث نائب رئيس الإتحاد المصري لكرة القدم

، هاني أبو ريدة، بصراحة وجرأة شديدتين عن أزمة مباراتي مصر والجزائر بالقاهرة والسودان.. كما تحدث عما تردد حول إمكانية إضافة منتخب مصر ضمن المنتخبات المتأهلة للمونديال بجنوب إفريقيا..

تردد في الآونة الأخيرة أن “الفيفا” تفكر في إضافة منتخبي مصر وإيرلندا ضمن المنتخبات المتأهلة لنهائيات مونديال جنوب إفريقيا 2010، ما مدى صحة هذه الشائعات؟

غير صحيح وغير وارد وما يشاع حول ذلك شيء من الجنون وغير طبيعي لأنه ليس معنى أن منتخبنا حصل على بطولة كأس الأمم الإفريقية الأخيرة بأنغولا عن جدارة وتعرض إيرلندا للظلم أمام فرنسا أن “الفيفا” ستقوم بإضافة المنتخبين لنهائيات المونديال.

وما هي آخر التطورات حول أزمة أحداث مباراتي مصر والجزائر بالسودان والقاهرة؟

أولا يجب الإعتراف بأنه قد حدث اعتداء بالحجارة على “أتوبيس” البعثة الجزائرية وقت وجودها في القاهرة وإن إصابة 3 من اللاعبين الجزائريين مشكلة تواجهنا حاليا حيث أنها واقعة مسجلة بالصوت والصورة ولا مجال لإنكارها.

نراك تدافع عن موقف الجزائر بشدة.. لماذا؟

ليس دفاعا ولكنه توضيح لحقائق وهذه أمانة عضويتي بالمكتب التنفيذي بـ”الفيفا” التي تجعلني في الوقت نفسه لا أنكر.

ولماذا لم تتحدث عن هذه الجوانب الخاصة بالقضية وقتها وفضلت الصمت؟

صمتي كان في محله لأنني حينما أتحدث وأنا في مصر أتحدث بصفتي نائب رئيس اتحاد الكرة المصري ولكن عندما تنتقل الأحداث برمتها للخارج فإنني أتحدث بصفتي الدولية والتي لا تسمح إلا بنقل الأحداث كما تمت بالضبط وبحيادية وأترك القرار في النهاية لأصحابه مسؤولي “الفيفا“.

وما الذي استفادته مصر من وجودك في “الفيفا”؟

قمت بتسهيل مهمة تشكيل وفد مصري لمقابلة جوزيف بلاتر ـ رئيس الإتحاد الدولي خلال48 ساعة من واقعة السودان لعرض وجهة النظر المصرية ونجحت في عدم إصدار أي قرارات ضد مصر في واقعة الإعتداء على “الأتوبيس” الجزائري بالقاهرة.

وإلى أين تتجه هذه القضية؟

سوف تعقد لجنة الانضباط بـ”الفيفا” اجتماعها يوم10 مارس المقبل من أجل الاستماع للجانبين المصري والجزائري.. أما بالنسبة للوفد المصري فيتكون من جون مونتييري المحامي الذي وكله اتحاد الكرة المصري للمرافعة في القضية، كما طلبت لجنة الإنضباط حضور المرافق للبعثة الجزائرية وقت وجودها بالقاهرة وهو أيمن حافظ من العلاقات العامة باتحاد الكرة وسحر الهواري مسؤول العلاقات الخارجية ومعهما عمرو وهبي أحد معدي الملف المصري لدى “الفيفا“.

وماذا عن الجانب الجزائري؟

الجانب الجزائري سيوجد أيضا للرد على المذكرة التي تقدمنا بها عما حدث في أم درمان مثلما سنقوم نحن بالرد على المذكرة التي تقدموا بها والخاصة بأحداث القاهرة.

ومتى سيتم اتخاذ القرار النهائي في القضية من قبل “الفيفا”؟

من الممكن اتخاذ القرار النهائي على هامش إجتماع اللجنة المركزية بالمكتب التنفيذي بـ”الفيفا” أحد يومي 18 و19 مارس المقبل أو أن يتم تأجيله إلى أفريل المقبل.

ما هي نظرة “الفيفا” للكرة العربية بعد كثرة المشاكل داخلها؟

بالفعل مشاكل الكرة العربية كثيرة لقلة الثقافة الرياضية بالوطن العربي ويرجع ذلك للفضية غير المبررة في التعامل مع كل أزمة تواجهها ولكن مع الإدارة المحترفة ستزول هذه المشاكل وستختلف النظرة لدى “الفيفا“.

ومع تقديرنا لقيامك بالتفرقة بين صفتك المصرية وصفتك الدولية, لكننا نرى البعض يقوم بدور كبير ومؤثر لخدمة الوطن الذي ينتمون إليه سواء في “الفيفا” أو الاتحاد الافريقي أو الشمال افريقي.. فما رأيك؟

تقصد محمد روراوة ـ رئيس الاتحاد الجزائري.. أود أن أقول لك أن روراوة نفسه قال لي بالحرف: “الإعلام المصري جعلني بطلا قوميا في بلدي وأشكركم على ذلك”.. قال هذا لأنه لم يفعل شيئا على الصعيد الدولي ولكننا في مصر نضخم الأمور ونضع أفرادا في غير مكانها وهو يؤخذ علينا.

وما حقيقة الفاكس الذي أرسله روراوة يدعو فيه سمير زاهر لحضور اجتماعات اتحاد شمال إفريقيا؟

بالفعل حدث ذلك وقال خلال الخطاب أنه لا ينظر للصحف التي قالت أن مصر انسحبت من اتحاد شمال افريقيا لأن الاتحاد المصري لم يرسل خطابا لاتحاد شمال أفريقيا يفيد بذلك وعليه طلب دعوتنا لحضور الاجتماعات والتي ستبدأ غدا.. وهي مبادرة طيبة من روراوة لتهدئة الأمور بين الجانبين فضلا عن أن مصر قوة لا يستهان بها فلا يمكن الانسحاب من هذا الاتحاد لأنه غير مبرر بالمرة فمصر من المؤسسين لهذا الاتحاد, وكان سمير زاهر أول رئيس لهذا الاتحاد لاحترام الجميع لمصر وتم الاتفاق على أن الرئاسة تكون بالتناوب فيما بين اتحادات الكرة في الشمال الإفريقي.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة