إضراب الخطوط الفرنسية أخّر وصول المحترفين إلى أرض الوطن بــ أزيد من 6 ساعات

إضراب الخطوط الفرنسية أخّر وصول المحترفين إلى أرض الوطن بــ أزيد من 6 ساعات

حل، أمس، بمطار هواري بومدين بالعاصمة

المحترفون الجزائريون الذين ينشطون في أوروبا في حدود الساعة السادسة مساءً بعدما كان الجميع يترقب وصولهم في منتصف النهار غير أن تأخر الرحلة حال دون وصولهم في الوقت المناسب.

وهذا بسبب الإضراب الذي شنه الأسبوع الفارط عمال الخطوط الجوية الفرنسية، وهو ما جعل وصولهم يتأخر بست ساعات كاملة وهو التأخر الذي أثار حفيظة بعض اللاعبين والذي ظهر عليهم الاستياء في وجوهم الذين ملوا كثيرا من طول الانتظار، وقد التحق لاعبو ”الخضر” في نفس الطائرة التي ضمت كلا من يبدة وبلحاج من بورتسموث الانجليزي   وشاذلي من ماينز الألماني وجبور من أيكا أثينا اليوناني وبوعزة من بلاكبول وعبدون من نانت الفرنسي في انتظار التحاق بقية التعداد اليوم على شاكلة زياني كريم ومهدي لحسن وعبد القادر غزال وبوڤرة الذين كانوا أمس على موعد مع مباريات أنديتهم. هذا وقد دخل أمس أشبال المدرب رابح سعدان في تربص مغلق بالفندق العسكري ببني مسوس أين خاضوا أول حصة تدريبية في الملحق الخاص بالثكنة بحضور اللاعبين المحليين وبعض المحترفين الذين اكتفوا بإجراء حصة خفيفة كانت مخصصة للاسترجاع وهذا بعد أن أضاعوا إجراء كامل الحصة بسب تأخرهم في الوصول إلى الجزائر. بالمقابل  سيخوض اليوم رفقاء زياني كريم أول حصة تدريبية رئيسية بملعب 5 جويلية الاولمبي في نفس توقيت إجراء المقابلة والتي ستعرف حضور كامل التعداد بمن فيهم الوجوه الجديدة التي تدعمت كتيبة سعدان على غرار مهدي لحسن الذي سيخوض أول رهان له مع المنتخب الجزائري على عكس الثنائي الآخر جبور وشاذلي اللذين سبقا وأن انظما إلى محاربي الصحراء في الفترة الفارطة. وفي سياق متصل، سيحل غدا وفد المنتخب الصربي منافس ”الخضر” في الاختبار الودي ليوم الأربعاء حيث من المنتظر أن يجري زملاء ستانكوفيتش أول حصة تدريبية لهم بملعب 5 جويلية في حدود الساعة السابعة والربع وهذا كي يتسنى لهم التعود على أرضية الميدان ووضع الروتوشات الأخيرة.

الخضر” يغيّرون إقامتهم وسيستقرون رسميا في ”موندوزور

قرر، أمس، المنتخب الجزائري لكرة القدم تغيير مكان اقامته خلال نهائيات كأس العالم المقبلة بحنوب افريقيا المقررة في الحادي عشر من شهر جوان القادم وهذا حسب ما أكده الاتحاد الدولي لكرة القدم، هذا وكانت بعثة المنتخب الجزائري قد قررت في السابق الاقامة في زيمبالي لودج في باليتو ولكن أشبال سعدان اختاروا أخيرا الاقامة في فندق موندوزور الذي يبعد على مدينة دربان بـ120 كلم. في سياق آخر أجل اللاعب الجزائري ومدافع بوخوم الألماني عنتر يحيى مجيئه الى الجزائر إلى ليلة الغد وهذا بسب عقد قرانه مع أخت مواطنه كريم زياني أول أمس، وهو ما يعني أن صانع ملحمة أم درمان لن يتمكن من المشاركة في الحصة التدريبية الاخيرة التي سيجريها زملاؤه قبل الاختبار الودي أمام صربيا المقرر هذا الأربعاء بملعب 5 جويلية.  


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة