إضراب في وحدة إنتاج بمجمع ''أرسيلور ميتال'' والأمن يحقق في هوية المحرضين

إضراب في وحدة إنتاج بمجمع ''أرسيلور ميتال'' والأمن يحقق في هوية المحرضين

علمت النهار

من مصادر موثوقة، بداخل مجمع ارسيلور ميطال بعنابة أن وحدة الإنتاج المختصة في صناعة وإنتاج اللفائف الحديدية، قد شلت تماما عن العمل عشية الأربعاء وطيلة يوم الخميس الفارطين.

وذلك بسبب رفض عمال الوحدة العمل، تلبية لأوامر أحد زعماء نقابة المجمع. وأضافت ذات المصادر، أن قرار لشل الوحدة الإنتاجية، يعود إلى أحد الأطراف النقابية التي تنوي، حسب مصادرالنهار، خلق توتر بالمجمع، بعد أن تسربت معلومات، تفيد بأن العديد من النقابيين بمجمع أرسيلور ميطال، يتوقع أن يستدعوا في قضية اعتقال رجل الأعمالحسان فلاح”. وفي السياق ذاته؛ أفادت مصادر خاصة على اتصال مباشر بالعمال المسرحين من مركب الحجارلسنة1998، والمقدر عددهم بسبعة آلاف عامل، أن الأطراف النقابية ذاتها، التي عملت على شل وحدة اللفائف الحديدية، تسعى جاهدة لاستمالة هؤلاء العمال المسرحين، بحيث تعمل هذه الجهات على تسخير القوة العمالية، وإقناعها بشل وغلق حركة المجمع كليا. وبحسب تصريحات نقابيين قدامىللنهار؛ فإن الهدف من المناورات المفبركة على مستوى المجمع، يدخل هذا في إطار محاولة هذه الأطراف الضغط، حتى تبعد هذه الجهات نهائيا من إمكانية استدعائها في قضية رجل الأعمالحسان فلاحالذي كثيرا ما اقترن اسمه بنقابيين نافدين بالمجمع، على اعتبار أن هذه الأطراف تعتبر نفسها القلب النابض الذي يحرك المؤسسة. من جهتها فتحت مصالح الأمن المختصة تحقيقا في قضية شل وحدة إنتاج اللفائف الحديدية، وذلك بهدف كشف الجهات المسؤولة على ذلك.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة