إطارات بسونلغاز استبدلوا أسماء أبناء العمال المنكوبين بأبنائهم للاستفادة من رحلات إلى فرنسا

إطارات بسونلغاز استبدلوا أسماء أبناء العمال المنكوبين بأبنائهم للاستفادة من رحلات إلى فرنسا

كشفت مصادر قضائية لـ''النهار'' أن عميد قضاة التحقيق لدى محكمة بئر مراد رايس

، قد باشر منذ أسبوعين التحقيق في قضية وصفت بـالحساسة والخطيرة، كونها تمس بالاقتصاد الوطني، خاصة وأنها تتعلق بصندوق الخدمات الاجتماعيةفوسكالذي استفاد من 190 مليار سنتيم  كميزانية، ليتم التلاعب بها لفائدة إطارات مجمع سونلغاز، لتضاف بذلك إلى قائمة الفضائح التي هزت القطاع كقضية تضخيم الفواتير التي راحت ضحيتها المديرية العامة للأمن الوطني، والتي هي الآن مطروحة أمام محكمة باب الوادي.

وعن قضية الحال، قالت مراجعالنهارأن التحقيقات التي قامت بها الضبطية القضائية توصلت إلى اكتشاف ضلوع إطارات وأسماء ثقيلة على رأس مجمع سونلغاز بلغ عددهم 19 متهما، مفيدة أن عميد القضاة قضى بوضع المتهمين تحت الرقابة القضائية، في حين كان وكيل الجمهورية قد أمر بوضعهم رهن الحبس المؤقت،كما أفادت مصادرنا أن من بين المتهمين الـ19 ثبت تورط خمسة أسماء من بينهم المدعوتلي عاشوروهو رئيس فيدرالية الصناعات الغازية والكهربائية وهو أيضا الأمين العام للنقابة الجزائرية والمكلف بالمنازعات، ويشغل أيضا مناصب أخرى ذات أهمية مثل رئيس مجلس إدارة الخدمات الاجتماعية على مستوى مجمع سونلغاز ورئيس التعاضدية، فضلا عن أنه رئيس لجان المشاركة. وإلى جانب هذا الأخير، يوجد أربعة متهمين منهم المدعودغفل العياشيوهو المدير العام للخدمات الاجتماعية،معروف عليرئيس مدير عام صيانة سيارات مجمع سونلغاز، فضلا عن الرئيس السابق لنقابة سونلغاز، إلى جانب اثنين من رؤساء لجان الصفقات العمومية. وعلى صعيد متصل، أكدت ذات المراجع تورط مدراء ورؤساء وكالات سياحية من بينها وكالةهيبون تورالكائن مقرها بولاية عنابة، إلى جانب مدراء فنادق بوهران ومالبو ببجاية والقالة. وعن ملابسات الفضيحة، قالت مصادرنا أن جوهر القضية يتمثل أساسا في الصفقات المشبوهة التي كانت تبرم بين إطارات مجمع سونغاز والوكالات السياحية مقابل حصولهم على امتيازات تمثلت في عمرات مجانية استفاد منها المتهمون وزوجاتهم وحتى أمهاتهم، وهو ما يعد خرقا للقوانين المعمول بها، كما كشقت مصادرنا أنه من بين التهم الموجهة للمتهمين تهمة الابتزاز التي ثبتت من خلال شهادات الأطباء المعتمدين الذين أكدوا خلال التحقيق أنهم دفعوا مبلغ 5 آلاف دينار جزائري مقابل ترسميهم، أما الذين رفضوا الدفع فقد تم طردهم، وأضافت ذات المصادر أن أغلب الإطارات استفادوا من عطل فاخرةv i pقدرت القيمة الإجمالية للعطلة الواحدة 120 مليون سنتيم. وفي هذا الإطار، قال المتتبعون لهذه القضية في اتصال معالنهارأن سبب حدوث هذه التجاوزات والتلاعبات هوالصندوق الأسودالذي تم استحداثها لفائدة الخدمات الاجتماعية للاستفادة من مبالغ خيالية دون رقابة يستفيد منها إطارات صندوق الخدمات الاجتماعية، مؤكدة أن أخطر تلاعب هو حين تم استبدال أبناء العمال المتضررين من زلزال بومرداس البالغ عددهم 40 طفلا استفادوا من رحلة إلى مخيم صيفي بفرنسا بأبناء المتهمين.

سونلغاز .. لا ترد

اتصلت ”النهار” أمس، عدة مرات بالمكلفة بالإعلام على مستوى مجمع سونلغاز، بالرقم الشخصي ورقم العمل، للاستفسار حول قضية سوء استغلال الوظيفة وتبديد أموال عمومية التي فاقت قيمتها 10 مليار سنتيم وكذا الابتزازوتضخيم الفواتير من طرف إطارات سونلغاز الذين وضعهم عميد قضاة تحقيق بئر مراد رايس تحت الرقابة القضائية، غير أن المكلفة بالإعلام المدعوة ”آيت مكيداش “لم ترد على إتصالتنا الهاتفية رغم إلحاحنا الكبير .


التعليقات (1)

  • maya

    لازم يجب تحقيق معهم جميع ولا يشتغل ابدا فسدو بلادا غلابه طلعت بلاد

أخبار الجزائر

حديث الشبكة