إطارات بصندوق الخدمات الإجتماعية لـ”سونلغاز” متابعون بتبديد 10 ملايير

إطارات بصندوق الخدمات الإجتماعية لـ”سونلغاز” متابعون بتبديد 10 ملايير

أعادت محكمة الإستئناف على مستوى مجلس قضاء العاصمة صبيحة نهار أول أمس، فتح أكبر ملف فساد عرفته مؤسسةسونلغازوالمتسبب فيه موظفون بالشركة، الشاغلين لمناصب هامة فيها، وجلهم إطارات من صندوق الخدمات الإجتماعية، اللذين لايزالون يواصلون وظائفهم بصورة عادية بالمجموعة الطاقوية، رغم مرور أكثر من سنة من متابعتهم قضائيا.

وعلى هذا الأساس، يواجه الإطارات الستة إلى جانب 13 متهما، المتمثلين في أصحاب وكالات سفر إلى جانب مدراء فنادق موزعة عبر مختلف أرجاء الوطن، حيث توبعوا لارتكابهم تهم تتعلق بالفساد وإبرام صفقات مخالفة للأحكام التشريعية والتنظيمية العمول بها، لغرض إعطاء امتيازات غير مبررة للغير وتبديد أموال عمومية وإساءة استغلال الوظيفة، إضافة إلى جمع تبرعات بدون رخصة وإبرام صفقات مخالفة للأحكام التشريعية والتنظيمية والمشاركة في تبديد أموال عمومية والإستفادة من السلطة والتأثير على الأعوان، وقد تورط كل منت. عاشوررئيس فدرالية الصناعات الغازية والكهربائية، كما يعتبر الأمين العام للنقابة الجزائرية المكلف بالمنازعات، وهو رئيس مجلس إدارة الخدمات الإجتماعية على مستوى مجمعسونلغازورئيس التعاضدية ورئيس لجان المشاركة ود. عاشورالمعروف بـعليالمدير العام لصيانة سيارات المجمع، الرئيس السابق للمجمع ووكالة أسفارهيبون تورفواياجالتي مقرها عنابة ومدراء فنادق بوهران ومالبو ببجاية، إضافة إلى مدينة القالة. وحسبما ورد في ملف القضية، فإن المتهمين منحوا امتيازات غير مبررة في مجال الصفقات العمومية، مع مجموعة من الوكالات السياحية البالغ عددها خمسة. كما يوجد 7 متهمين تحت الرقابة القضائية منذ شهر أفريل 2009، على خلفية توجيه لهم تهم الفساد، وحسبما جاء في ذات الملف، فإن أطباء وممرضين ومساعدين اجتماعيين أجبروا على دفع مبالغ مالية قصد تمويل أحد الحفلات التي أقيمت خصيصا لترسيمهم في وظائفهم، كما وصلت قيمة المال المستغل والمبدد إلى أكثر من 10 ملايير، والتي تم إنفاقها في سفريات ورحلات استجمام استفاد منها مسؤولو المجموعة وعائلاتهم، الذين وفي جلسة المحاكمة، نفو جميعهم التهم المنسوبة إليهم جملة وتفصيلا، في حين تمثلت التماسات النيابة العامة في تسليط أشد عقوبة يقرها القانون، نظرا إلى حساسية القضية، إلا أن محكمة الحال أرجأت النطق بالحكم إلى  بحر الأسبوع المقبل للمداولة.


التعليقات (3)

  • SOUSSA

    IL FAUT FAIRE DES INVESTIGATIONS SUR LE PDG DU GROUPE SONELGAZ.VOUS SERIEZ SURPRIS

  • نورالديـــن

    هذا شيبىء قليــل بالنسبة للواقعن و كمــا يقول المــثل: اذا أسند المر الى غير أهله؛ فانتظر الســاعة.
    أسألوا عن المستوى الثقافى و المدرسى للمعنى الأول بالأمر عندها يتبين لكم أن هذه الفضيحة ما هى الا نتيجة حتمية و منتظرة.

  • fgu

    allez faire des enquête au niveaux de l'engeneering du groupe *, vous trouvez pas mal de chose

أخبار الجزائر

حديث الشبكة