إطلاق اسم “زهير إحدادن” على أحد مدرجات كلية علوم الإعلام والإتصال

إطلاق اسم “زهير إحدادن” على أحد مدرجات كلية علوم الإعلام والإتصال

تم، اليوم الأربعاء، إطلاق اسم المجاهد الأستاذ زهير إحدادن على احد مدرجات كلية علوم الإعلام والإتصال بجامعة الجزائر 3.

كان ذلك على هامش ندوة لاستذكار أعمال فقيد الإعلام وما قدمه للقطاع منذ كان استاذة ومديرا للمدرسة العليا للصحافة.

وكان المشاركون، في الحفل الذي جاء عشية الاحتفال باليوم الوطني للصحفيين الجزائريين، قد أجمعوا على اخلاق وكفاءة الاستاذ زهير إحدادن، وثراء رصيده المعرفي واهمية الكتب الي قدمها للساحة الإعلامية والأكاديمية بالجزائر.

وللتذكير فإن زهير إحدادن من مواليد 1929 بسيدي عيش ولاية بجاية، التحق بالحركة الوطنية  مدافعا عن قضية وطنه.

ليعمل بعد اندلاع الثورة التحريرية المجيدة بجريدة  المجاهد من جوان 1956 إلى 19 مارس 1962.

حيث كان ضمن فريق تحرير النسخة  الناطقة بالفرنسية للجريدة بتطوان في 5 أوت 1957 ثم بتونس في نوفمبر من نفس  السنة. كما كان أحد وسطاء عبان رمضان لدى المناضلين بجامعة الجزائر.

وترك الفقيد الذي كان أستاذا جامعيا ومؤرخا العديد من المؤلفات، ولعل اشهرها على الإطلاق “مدخل  لعلوم الإعلام والاتصال” و”الصحافة المكتوبة في الجزائر من 1965 إلى 1982″. وبعد مسيرة علمية حافلة توفي المجاهد الأستاذ،زهير إحدادن بتاريخ 20جانفي 2018.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=907538

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة