إعــــلانات

إعادة إطلاق مشاريع تحلية مياه البحر بفوكة والطارف وإنجاز 3 محطات بالعاصمة وبومرداس

إعادة إطلاق مشاريع تحلية مياه البحر بفوكة والطارف وإنجاز 3 محطات بالعاصمة وبومرداس

كشف الرئيس المدير العام للشركة الجزائرية للطاقة، عبد النور كيموش، عن إعادة اطلاق مسار انجاز مشروعين لمحطة تحلية مياه البحر بمدينة فوكة ولاية تيبازة والطارف قريبا. مؤكدا أن شركته تعتزم إستدراك التأخر المسجل بسبب وباء كورونا الذي أعاق عملية الشروع في المشروعين.

وأوضح كيموش في حوار مع “وأج”، أنه سيتم قريبا إطلاق مناقصة جديدة لكل المستثمرين من أجل إنجاز هذين المحطتين لتحلية مياه البحر بفوكة بتيبازة والطارف. بقدرة انتاج تبلغ على التوالي 200 ألف متر مكعب و300 ألف متر مكعب في اليوم. مضيفا أن الأزمة الصحية لوباء كورونا قد أعاقت إطلاق هذه المشاريع. كما أن المستثمرين لم يكونوا متحمسين بالنظر للظرف الصحي الذي ميز هذه الفترة.

وأشار ذات المتحدث، إلى أن المحطة التي ستوفر المياه لولايات الجزائر العاصمة وتيبازة والبليدة. ستنجز على مساحة قدرها 7 هكتارات ومنها 2.8 هكتار تابعة .للأملاك الفلاحية. غير أن السلطات العمومية قد قررت أخيرا عدم اللجوء إلى هذه المساحات الخصبة من خلال التقليل من مساحة الموقع إلى 4 هكتارات. مضيفا أن .قدرة الإنتاج المنتظرة بالنسبة لمحطة الطارف تبقى على حالها في انتظار أستلام المحطتين على 3 سنوات

وكشف في ذات السياق، أن شركته كلفت بإنجاز ثلاث مشاريع أخرى لتحلية مياه البحر على مستوى ثلاث بلديات في الجزائر العاصمة وبومرداس. على المدى القصير في إطار برنامج استعجالي إرتقبته السلطات العمومية بالنسبة للعاصمة وضواحيها. ويتعلق الأمر بالمحطة المرتقبة في “السفينة المحطمة” بلدية برج الكيفان ذات قدرة يومية تقدر بـ 10 آلاف متر مكعب .ومحطة المرسى ذات قدرة تقدر بـ 60 ألف متر مكعب/اليوم .ومحطة القورصو (بومرداس) بقدرة 80 ألف متر مكعب. مشيرا إلى أن هذه المحطات من شأنها ضمان 150 ألف متر مكعب/اليوم للجزائر-شرق.

إعــــلانات
إعــــلانات