إعادة ايداع كل من لويزة حنون وتوفيق الحبس الموقت في ثالث تحقيق في قضية الاجتماع السري

إعادة ايداع كل من لويزة حنون وتوفيق الحبس الموقت في ثالث تحقيق في قضية الاجتماع السري

امر قاضي تحقيق لدى المحكمة العسكرية بالبليدة بعد 8 ساعات من تحقيق الثالث مع محمد مدين المدعو التوفيق رئيس جهاز المخابرات الاسبق باعادة ايداعه الحبس المؤقت بالمؤسسة العقابية العسكرية بالبليدة.

كما تمت اعادة ايداع لويزة حنون بعد التحقيق الثالث معها من طرف دات القاضي لمدة 7 ساعات بمجكمة العسكرية.

اين تم ايداعها الحبس المؤقت بالمؤسسة العقابية المدنية بالبليدة ،حيث تم خلال تحقيق مواجهة كل من لويزة حنون ومحمد مدين في قضية الاجتماع السري خلال الاشهر الماضية من بداية الحراك.

وحسب دات المصدر فان التحقيق ياتي في اطار مواصلة التحقيق المفتوح ضد كل من عثمان طرطاق ومحمد مدين والسعيد بوتفليقة المتابعين بتهمتي ”المساس بسلطة الجيش والمؤامرة ضد سلطة الدولة”.

للإشارة فان اجتماع السري الذي حضرته لويزة حنون اليوم 30 مارس 2019 باقامة التوفيق بالعاصمة وحضرته عناصر من المخابرات الفرنسية.

بهدف ضبط مخطط لزرع الفتنة وإسقاط تفعيل المادة 102من الدستور خلال نهاية شهر مارس الماضي، والتي تنص على شغور كرسي الرئاسة، وتسليم القيادة إلى رئيس مجلس الأمة.
وكشف المصدر ذاته، أن الاجتماع خلص إلى حل البرلمان، واستقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، وإحداث فراغ قانوني قد يدخل البلاد في نفق مظلم.

كما قرر الاجتماع خلال شهر مارس الماضي تعيين الرئيس الجزائري السابق اليمين زروال، رئيسًا للدولة، والجنرال توفيق مستشارًا أمنيًّا بتنسيق فرنسي.

غير أن زروال امتنع عن الانخراط في هذا المخطط الذي يهدف، حسب المصدر، إلى خلق حكومات متعددة الأقطاب.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=659978

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة