إعادة بناء المؤسسات التربوية ذات البناء الجاهز بوادي الفضة

تشهد بلديات

دائرة وادي الفضة تقدما ملموسا في إطار تجديد وإعادة تعويض البناءات الجاهزة للمؤسسات التربوية التي مرّ على إنشائها ربع قرن من الزمن، حيث صارت لا تليق لاستيعاب التلاميذ في ظروف حسنة بالإضافة إلى الانعكاسات الصحية التي أصبحت تنجرّ عن هذه السكنات والتي جعلت السلطات تتحرك في هذا الإطار وتبرمج مشاريع هامة ومبالغ طائلة من أجل هذا الغرض، حيث تم إنجاز مشاريع وتسجيل أخرى، كما عرفت عدة مؤسسات انتهاء مشاريعها ولم يبق لها إلا التهيئة الخارجية، على غرار ثانوية بوزار اسعيدي محمد والتي استهلكت أكثر من 17 مليار سنتيم، كما تم بناء ثانوية الثورة التي أصبحت جاهزة إلى جانب متوسطة كرشوش والمدرسة الابتدائية مومنة بأولاد عباس ورافع جلول وتنقب محمد ببني راشد. كلها مشاريع انتهت بها الأشغال، فيما تم تسجيل مشاريع أخرى لم تنطلق بعد. هذه المشاريع تعتبر من بين المشاريع التكميلية التي بها ستتمكن مديرية التربية من إعادة تعويض كل المؤسسات التربوية التي تضررت في زلزال أكتوبر 1980 بالإضافة إلى تحدٍ آخر يستدعي رفعه لاستيعاب الكم الهائل من التلاميذ الجدد وذلك بإيجاد مؤسسات تربوية جديدة تستوعب العدد وتمكن الآلاف من التلاميذ من تلقي دروسهم في ظروف حسنة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة