إعتقال 5 مغاربة تسللوا عبر وجدة للالتحاق بالإرهاب

إعتقال 5 مغاربة تسللوا عبر وجدة للالتحاق بالإرهاب

تجري الفرقة

 الأمنية الخاصة بمكافحة الإرهاب بالجزائر، تحقيقات في أمر مهرب بالعقيد لطفي بمغنية تجهل هويته، يقوم بتسهيل مهمة عبور المغاربة من المغرب إلى الجزائر، ورغم عملية الاعتقال التي استهدفت العديد من المواطنين الأسبوع الماضي، لكن إلى غاية اليوم لم تتوصل إلى الفاعل الرئيسي الذي لازال في حالة فرار. هذا الأخير كان يقوم حسب مصادر، بالتنسيق بين شبكات تهريب البشر، خاصة الفارين من الأحكام القضائية أو من جرائم القتل، حيث  تسلل خمسة إرهابيين من جنسية مغربية إلى التراب الجزائري عبر مدينة وجدة، بنية الانضمام إلى الجماعات المسلحة المنتمية إلى ما يعرف بـالجماعة السلفية للدعوة والقتالتم اعتقالهم بالجزائر. وخلال التحقيقات اكتشفوا وجود أرقام هواتف لأشخاص يقطنون بالعقيد لطفي، لكن هؤلاء الموقوفين حسب إفادة ذات المصدر، تسللوا إلى التراب الجزائري، أملا في الهجرة السرية نحو إيطاليا من شرق الجزائر.وفي انتظار بروز معطيات مفصلة، فعملية الرقابة الحدودية متواصلة من طرف السلطات الأمنية الجزائرية التي نجحت في تضييق الخناق على تحركات الجماعات الإرهابية المسلحة المغربية بعدة مناطق بالتراب الجزائري.    


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة