إعداد دراسة تقنية معمقة مستعجلة لتجسيد مشروع حماية مدينة تبسة

إعداد دراسة تقنية معمقة مستعجلة لتجسيد مشروع حماية مدينة تبسة

قررت اللجنة الوزارية المشتركة التي باشرت اليوم الجمعة معاينة مخلفات الفيضانات بولاية تبسة، إعداد دراسة تقنية مستعجلة ومعمقة لتسجيد مشروع حماية المدينة في الفيضان ووديانه.

ورافقت اللجنة السلطات المحلية للولاية للتكفل بالحاجات المستعجلة لإزالة مخلفات الفيضانات، حسب ما نشره وزير الداخلية والجماعات المحلية نور الدين بدوي على صفحته الرسمية “تويتر”.

حيث ترأس المفتش العام لوزارة الداخلية، اللجنة الوزارية المتكونة من إطارات من وزارات الداخلية والموارد المائية ووزارة الأشغال العمومية والنقل، وباشرت عملها صباح اليوم الجمعة بمدينة تبسة.

وعينت اللجنة الوزارية الاحياء المتضررة رفقة السلطات المحلية وتحدثت مع المواطنين المتضررين.


التعليقات (1)

  • عبد الكريم

    LE PROBLEME DES INNONDATIONS NE CONCERNE PAS QUE TEBESSA, MAIS TOUTES LES WILAYAS. IL FAUT DRESSER UNE STRATEGIE ET DES ETUDES REFLECHIES EN RASSEMBLANTS TOUTES LES SPECIALITES ET COMPETENCES ET SORTIR DES PROJETS UNIS COMME IL LE FONT LES PAYS DEVELOPPES . ILS ONT CONSTRUITES DES VILLES SOUS TERRE POUR LES EAUX DE PLUI ET USEES.AU MOINS FAISONT DES SACRIFICES POUR LES GENERATIONS A VENIR COMME LES SOUHADAS RABI YERHAMHOM.

أخبار الجزائر

حديث الشبكة