إعفاء أبناء المغتربين من لغة أجنبية واحدة في شهادتي المتوسط والبكالوريا

أعفت وزارة التربية الوطنية التلاميذ أبناء الجزائريين المغتربين العائدين إلى أرض الوطن وأبناء الأجانب المقيمين على أرض الوطن، من لغة أجنبية واحدة في امتحانات شهادتي التعليم المتوسط والبكالوريا، شريطة أن يثبتوا عدم متابعة هذه اللغة طوال مسارهم الدراسي بالخارج، على أن يحدد الوزير المكلف بالتربية الوطنية كيفيات تطبيق هذه المادة. وأفادت مصادر مقربة من وزارة التربية الوطنية، أن القانون التوجيهي الذي أعدته هذه الأخيرة من خلال مشروع المرسوم التنفيذي المتضمن شروط تعليم اللغات الأجنبية وتحديدها، هدف إلى تنظيم تدريس اللغات الأجنبية في النظام التربوي الجزائري سواء بالمدارس العمومية أو الخاصة، وأن ذلك يشمل المراحل التعليمية الخاصة بمرحلة التعليم الابتدائي، مرحلة التعليم المتوسط، إلى جانب مرحلة التعليم الثانوي العام والتكنولوجي.على صعيد متصل، علمتالنهارأنه يتم تحضير مشروع مرسوم يقضي بإعفاء التلاميذ أبناء المغتربين العائدين إلى أرض الوطن وأبناء الأجانب المقيمين بالجزائر من دراسة لغة أجنبية واحدة. كما وجهت وزارة التربية تعليمات إلى كافة مؤسسات التربية تشدد على تدريس اللغة الأجنبية الأولى ابتداء من السنة الثالثة من مرحلة التعليم الابتدائي، فضلا عن تدريس اللغة الأجنبية الثانية ابتداء من السنة الأولى من التعليم المتوسط، على أن تدرس اللغة الأجنبية الثالثة ابتداء من السنة الثانية من التعليم الثانوي العام بالنسبة لشعبة اللغات الأجنبية فقط.في نفس الإطار، حددت وزارة التربية الوطنية الحجم الساعي الأسبوعي والبرامج الرسمية لكل لغة أجنبية بقرار من الوزير المكلف بالتربية الوطنية، داعية إلى ضرورة إدراج اللغات الأجنبية المدرسة للتلاميذ ضمن المواد المقررة في الامتحانات الرسمية.

عائشة بوزمارن


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة