إعلامية كويتية بين الحياة والموت بسبب إبرة تخذير خلال خضوعها للتجميل

إعلامية كويتية بين الحياة والموت بسبب إبرة تخذير خلال خضوعها للتجميل

إنتشر على مواقع التواصل الإجتماعي، خلال الساعات القليلة الماضية، خبر وفاة الإعلامية الكويتية حليمة بولند بعد خضوعها لعملية تجميل.

وتم تداول وفاة الإعلامية بسبب حصولها على جرعة تخذير زائدة خلال خضوعها لتعديلات تجميلية.

وحسب مصادر إعلامية، فقد خضعت الإعلامية بالفعل لعملية التجميل، وكانت جرعة إبرة التخذير زائدة، لكنها لا تزال على قيد الحياة.

وخرجت بولند عن صمتها، وروت تفاصيل ما حدث معها قائلة: “اليوم شفت الموت بعيني، كنت راح أموت من إبرة البنج في العيادة، لأنه الظاهر جرعة التخدير كانت عالية وزائدة وحسيت إنه روحي قاعدة تطلع”.

وأضافت الإعلامية: “قمت أتشهد وأقرأ قرآن وركبولي جهاز الأوكسجين والحمد لله قمت بالسلامة وبصلي 100 ركعة شكر الحين إن شاء الله، ألف حمد وشكر لك يا رب”.

وتابعت حليمة بولند : “ديروا بالكوا من البنج والتخدير في العيادات والله نصيحة من تجربة حبيت أفيدكم من تجربتي عشان تخلون بالكم والله الحافظ يا رب”.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=924082

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة