إغتصاب طفل سوري وتعذيبه لسنوات في قرية لبنانية يثير غضبا واسعا

إغتصاب طفل سوري وتعذيبه لسنوات في قرية لبنانية يثير غضبا واسعا

هزت جريمة مروعة ضد طفل سوري في لبنان، الرأي العام في الوطن العربي، بعدما تداول مجموعة من الشباب على اغتصابه لسنوات.

ووقعت هذه الجريمة، في بلدة سحمر بلبنان، على يد مجموعة من الشباب، والذين قاموا بتعذيب الطفل الذي يبلغ من العمر 13 سنة فقط، جسديا ومعنويا لسنوات.

وانكشف أمر المتحرشين، بعد انتشار مقطع فيديو مصور يوثّق لحظات الاعتداء على محمد الذي واجه المعتدين بالصراخ أثناء محاولته الهرب من مكان إلى آخر، بينما سُمعت قهقهات المشتبه بهم.

وتعرض الطفل السوري والذي يعيش مع والدته اللبنانية ويعمل في معصرة البلدة، لعمليات اغتصاب وتحرش على مدى عامين، إلا أنه لم يستطع طيلة هذه المدة أن ينطق بكلمة واحدة خوفا من التهديدات.

إلى أن قام أحد المتحرشين، بالكشف عن الجريمة، بعد خلاف دار بينهم، ليلجأ إلى نشر مقطع فيديو مصور يوثق الجريمة، ويعكس لحظات الرعب التي عاشها الطفل.

وأعلن الإعلامي جو معلوف، الجمعة الماضية، أن الأمن العام اللبناني ألقى القبض على أحد المعتدين المشاركين في هذه الجريمة، ولا يزال يلاحق 7 متورطين آخرين.

وتصدر هاشتاغ “العدالة للطفل السوري” قائمة الأوسمة الأكثر تداولا في لبنان والعالم العربي، وشارك به العديد من الفنانين اللبنانيين والسوريين والإعلاميين والذين استنكروا هذه الجريمة البشعة.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=848498

التعليقات (1)

  • MOHAMED

    لبنان بذاتها في مشاكل التي تتسببها جرائم النصارى العرب و التنصير.

أخبار الجزائر

حديث الشبكة