إغتيال شاب صحراوي بمدينة العيون المحتلة من قبل القوات المغربية

إغتيال شاب صحراوي بمدينة العيون المحتلة من قبل القوات المغربية

 لقي الشاب الصحراوي سعيد سيد احمد عبد الوهاب المكني ب” دمبر” نهاية الاسبوع الماضي حتفه جراء الرصاصة التي اطلقها عليه شرطي مغربي بمدينة العيون المحتلة حسب مصادر وزارة المناطق المحتلة والجاليات الصحراوية.
وذكرت وكالة الانباء الصحراوية استنادا الى هذه المصادر ان سعيد دمبر قد توفى بقسم الانعاش بمستشفى”الحسن بن المهدي” بمدينة العيون بعد ان خضع لعملية جراحية لاستخراج رصاصة اصابت رأسه ليظل في غيبوبة تامة قبل ان تتوقف دقات قلبه بشكل نهائي.
وكان احد عناصر الشرطة المغربية قد اطلق الذخيرة الحية من مسدسه على الشاب الصحراوي سعيد دمبر باحد احياء مدينة العيون المحتلة  ليصاب بعد ذلك بجروح بليغة ويتم نقله الى مستشفى”الحسن بن المهدي” اين لفض انفاسه الاخيرة هناك.
و كانت قوات الشرطة المغربية قد اطلقت الرصاص الحي على مدنيين في نهاية شهر اكتوبر الماضي عندما كانوا على متن سيارة مدنية متجهة الى مخيم “اكديم ازيك” القريب من مدينة العيون المحتلة مما ادى الى وفاة الطفل الصحراوي “الناجم الكارحي” 14 سنة واصابة اثنين بالرصاص دون ان يفتح اي تحقيق قضائي بناء على  شكاوى عائلات الضحايا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة