إقبال الجزائريين على السيارات الفرنسية يصنفها في الخانة السوداء

إقبال الجزائريين على السيارات الفرنسية يصنفها في الخانة السوداء

يكشف تحقيق أمني أعدته

قيادة المجموعة الولائية للدرك الوطني لولاية الجزائر عن حوادث المرور التي وقعت العام الماضي، أن السيارات الجديدة التي يعود عمرها إلى 2005 وما فوق هي الأكثر تورطا في حوادث المرور الخطيرة تتصدرها السيارات الفرنسية من نوع ”بيجو” و”رونو” و”ستروان” وتليها  السيارات الآسياوية بدرجات متفاوتة وتأتي ”ماروتي” في الترتيب السادس، كما أن نسبة النساء المتورطات في حوادث المرور تعادل 4 بالمائة بحوالي 25 امرأة من مجموع 657 متورط.

عالجت مصالح المجموعة الولائية للدرك الوطني لولاية الجزائر العام الماضي 1188 حادث مرور خلف 106 قتيل، واعتبر العقيد طيبي مصطفى قائد المجموعة حصيلة نشاطات وحداته في مجال الطرقات بـ”الإيجابية” على خلفية تسجيل تراجع في حوادث المرور وعدد القتلى والجرحى مقابل ارتفاع حظيرة السيارات بـ106 ألف سيارة جديدة. وقال أن أكثر من مليون و400 ألف سيارة توافدت على العاصمة، منها 17 بالمائة مرقمة خارج ولاية الجزائر ”وذلك بفضل التواجد الدائم لأفراد الدرك في الطرقات وتفعيل سرايا أمن الطرقات”. وتوصل التحقيق الذي عرضه أمس، العقيد طيبي،  في لقاء صحفي خصص للحصيلة السنوية لنشاطات المجموعة الولائية للدرك الوطني لولاية الجزائر، إلى أن الشاحنات ذات الوزن الثقيل تأتي في الترتيب الثاني من حيث المركبات المتسببة في حوادث المرور بـ209 حادث مقابل 71 حافلة لنقل المسافرين، كما أن السيارات الجديدة المرقمة في سنة 2005 وما فوق تتصدر السيارات التي تسببت في أكبر عدد من الحوادث استنادا إلى التحقيق الذي يشير إلى أن السيارات التي يعود عمرها إلى سنة 2005 وما فوق تسببت في 1009 حادث مرور خلال سنة 2009 في إقليم اختصاص الدرك، فيما سجلت 8 حوادث فقط تسببت فيها سيارات يعود عمرها إلى سنة 1970 أي إلى سنوات السبعينات. ويعود السبب -حسب التقرير- إلى عدم خضوعها للمراقبة التقنية، حيث رفعت مصالح درك العاصمة حوالي 24 ألف مخالفة تتعلق بالمراقبة التقنية التي لم تخضع لها السيارات الجديدة.

وتتصدرالسيارات الفرنسية قائمة المركبات المتورطة بشكل كبير في حوادث المرور المميتة مقارنة بالسيارات الآسياوية المصنوعة في كوريا والهند والصين وتتصدر سيارات ”رونو” القائمة التي أعدتها مصالح الدرك الوطني تليها ”بيجو” وصنف التحقيق سيارات ”ستروان”، وهي فرنسية الصنع أيضا ضمن قائمة السيارات الجديدة الأكثر تسببا في حوادث المرور وعلق مسؤول في قيادة الدرك على هذا التقرير بالقول ”إقبال الجزائريين كبير على هذا النوع من السيارات مما يصنفها ضمن المركبات الأكثر تورطا في حوادث المرور التي تقع غالبا بسبب السرعة المفرطة”، مع تسجيل تورط سيارات من نوع ”تويوتا” التي تأتي في الترتيب الثالث وهي من صنع صيني ثم سيارات ”فولسفاڤن” الألمانية  وبعدها ”هونداي” الكورية و”ماروتي” الهندية التي تعرف إقبالا كبيرا من طرف النساء، وهو ما يفسر تصنيفها في الترتيب السادس مقابل ”شفرولي” الأمريكية.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة