إقصاء جزائرية من ستار أكاديمي لرفضها التعري أمام الكاميرات

إقصاء جزائرية من ستار أكاديمي لرفضها التعري أمام الكاميرات

رفضت ادارة قناة ” الا ل بي سي ” اللبنانية التعليق على معلومات تحصلت عليها النهار بخصوص مشاكل تكون قد انفجرت منذ أيام في بيروت بين المشرفين على برنامج ستار أكاديمي، ومشاركتان جزائريتان من العاصمة،

كان من المقرر ان تشتركا في  الموسم الخامس من البرنامج  الذي  سينطلق يوم 28 ديسمبر الجاري، وقد امتنعت المحطة  الاجابة عن استفسارات النهار بدعوى انه لا يمكن بأي حال من الاحوال كشف هوية  المشاركين  قبل موعد عرض البرنامج على الهواء، او حتى  التعرض بالحديث عن  عملية التحضير للبرنامج.
وبحسب المعلومات التي تحصلنا عليها، فان المشاركتين الجزائريتين كانتا قد التحقتا  ببيروت ضمن التصفيات ما قبل الاخيرة التي تضم  أربعين  مشاركا، يتم اختيار  19منهم  ليلتحقوا  بالاكاديمية للمشاركة  في البرنامج،  ولكن الخلافات بدات  بعد العقود  التي قدمت للطلاب  والتي كانت تنص على ضرورة موافقة  البنات على الظهور بملابس  السباحة  من قطعتين،  وهو ما أثار البلبلة وسط  بعض  الطالبات،  وكان الانقلاب ضد المشرفين  على البرنامج بقيادة  احدى الجزائريتين  وإسمها  “دليلة  .ب ”  بعدم الرضوخ  لمطالب ادارة القناة  التي اتخدت قرارا  سريعا  باستبعادها  من المشاركة  لاحتواء الأزمة والسيطرة على بقية الطلاب،  بينما رضخت الجزائرية الثانية  لمطالب المشرفين على البرنامج
طمعا في الشهرة، ومن المنتظر ان تكون ضمن المشاركين في البرنامج.
 وحسب  المعلومات التي تحصلت عليها النهار، فان  المشرفين  على البرنامج واثر الحادثة وصفوا الدهنية الجزائرية “بالمنغلقة والرجعية” وقالوا بان تركيبة الجزائريين صعبة الفهم  وهو ما يجعل  القناة تتفادى التعامل معهم في برامجها مستقبلا، رغم ما  يمثله  الجمهور الجزائري من  ربح  مادي للقناة بسبب  نسبة التصويت العالية  حيث تتقدم الجزائر  والسعودية  قائمة  الدول العربية الأكثر مشاركة  في التصويت.
يبقى ان مسلسل  المشاكل بين قناة الا بي سي  والجزائريين،  سيظل  متواصلا فبعد  ماحدث  مع ريم غزالي  التي منعت من المشاركة في جولة طلاب “ستار اكاديمي  3”  بسبب لهجتها الحادة  مع لجنة التحكيم، وبعدها القضية التي انفجرت  مع  الجزائرية أميرة  هذا العام اثر مشاركتها في برنامج “برفكت برايد “او قسمة ونصيب  والتي اثارت الكثير من الجدل على المستوى العربي، بعد ان تناقلتها كبرى وسائل الاعلام العربية، فهل ستجازف القناة اللبنانية  بوضع جزائرية ضمن ستار أكاديمي  في موسمه الجديد،  خاصة وان المشرفين عليه هذا  العام رفعوا شعار  البرنامج الأكثر إثارة  وأكثر جرأة بعد استحداث  حمام السباحة داخل  الأكاديمية،  فكيف سيكون موقف عائلة المشاركة الجزائرية، وهي ترى ابنتها تعرض جسدها أمام ملايين المشاهدين عبر العالم، فهل يتكرر سناريو  اميرة مرة أخرى؟.


التعليقات (1)

  • سارة

    اريد المشاركة

أخبار الجزائر

حديث الشبكة