إقصاء 74 شخصا من أداء مناسك الحج بسبب إصابتهم بأمراض خطيرة

إقصاء 74 شخصا من أداء مناسك الحج بسبب إصابتهم بأمراض خطيرة

كشف وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات جمال ولد عباس أمس، أنه تم إقصاء 74 شخصا من أداء مناسك الحج لموسم 2010، من قبل اللجان الطبية على مستوى ولايات الوطن بسبب اكتشاف إصابتهم بأمراض خطيرة.

وأوضح الوزير خلال عرض الحال الذي قدمه أمس حول التغطية الصحية للحجيج لموسم 2010، أمام لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية بالمجلس الشعبي الوطني أن اللجان الطبية التي تكفلت بفحص المقبلين على أداء مناسك الحج على مستوى كل ولايات الوطن، قررت إقصاء 74 شخص كانوا ضمن المتوجهين للبقاع المقدسة بسبب إصابتهم بأمراض خطيرة كالقصور الكلوي، أمراض عقلية، حوامل تجاوزن كن في مراحل متقدمة من الحمل.

وأكد المسؤول الأول عن القطاع، أن التكفل الطبي بالمقبلين على أداء هذه الشعيرة الدينية انطلق مباشرة بعد عملية القرعة بتنصيب لجان ولائية على مستوى جميع الولايات لفحص الحجيج وتجهيز مستشفى صغير بمكة المكرمة يتوفر على جميع الوسائل الطبية اللازمة بالإضافة الى مراكز طبية أخرى بالمدينة المنورة وبجدة، وأضاف المسؤول الأول عن القطاع، أن التغطية الصحية للحجاج في البقاع المقدسة، تبدأ منذ استقبالهم بمطارات المملكة العربية السعودية وتتواصل عبر شبكة صحية تتماشى مع مراحل الحج، مشيرا الى توفير فرق طبية متنقلة تؤدي مهامها على مستوى المخيمات خلال مرحلة عرفات ومنى.

وعلى صعيد متصل، حذر الوزير من المشاكل التي قد تواجهها البعثة الطبية أثناء وقفة عرفات التي تتميز بالازدحام الشديد، وارتفاع درجات الحرارة التي يمكن أن تتسبب في تسجيل إغماءات كما حدث السنوات الماضية، وفيما يخص النشاطات الطبية التي قامت بها البعثة الطبية خلال الموسم الماضي للحج، أشار وزير الصحة الى أنها بلغت 53 ألف فحص طبي منها أكثر من 19 ألف علاج عام ، 386 مراقبة صحية، 23 ترحيل صحي مسجلا وفاة 21 حاج، أما فيما يتعلق بالأمراض المسجلة خلال الموسم الفارط قال الوزير، أن أمراض الأنف والحنجرة مثلت نسبة أكثر من 45 بالمائة من الإصابات، في حين بلغت  أمراض الضغط الدموي نسبة 14.30 بالمائة، أما مرض السّكري فبلغت نسبة الإصابة به 12.27 بالمائة.


التعليقات (1)

  • محمد

    جزا الله الملك والقائمين على خدمة الحجاج خير جزاء

أخبار الجزائر

حديث الشبكة